كيف تكون عزيز النفس ومتواضعاً في وقت واحد؟

التاريخ: الإثنين 6 سبتمبر 2021 الساعة 04:52:15 مساءً

كلمات دلالية :

التواضع
كيف تكون عزيز النفس ومتواضعاً في وقت واحد؟

من سمات المؤمنين التسامي بالإيمان والتحلي بالهمة العالية والأخلاق الرفيعة والابتعاد عن الدنايا وسفاسف الأمور، و العتداد بالذات والترفع عن الشهوات الخسيسة والمآرب القذرة وتجنب مواطن الذل أو إذلال النفس للحصول على المصالح التافهة.

وهذه السمات من علامات تزكية النفس والحرص على تطهيرها وعلامات علو الهمة وعزة النفس المستمدة من العزة بالله والاستئناس به وحده، ولكن الشيطان قد يأتي للإنسان من هذه المداخل نفسها فيوسوس له أنه أفضل من الآخرين فيحتقر إخوانه وينفخ الشيطان في نفسه، فيتوهم أنه متميز على الجميع، وأن على الجميع أن يحترمه وحده من طرف واحد، وعلى الجميع أن يسمع كلامه ويتحول الاعتداد بالذات إلى إعجاب بالرأي يمنع الإنسان من التطور واكتشاف الأخطاء وتصويبها، و يمنعه من الشورى والحوار مع الآخرين والبحث عن الحكمة.

وهكذا يتحول الاعتداد بالذات إلى كبر وغرور وعائق من عوائق تطوير الذات، وسبب من أسباب دخول النار والعياذ بالله كما في صحيح مسلم عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ' لا يدخل الجنَّة من كان في قلبه مثقال ذرَّة من كبر! فقال رجل: إنَّ الرَّجل يحبُّ أن يكون ثوبه حسنًا، ونعله حسنة؟ قال: إنَّ اللَه جميل يحبُّ الجمال، الكبر: بطر الحقِّ وغمط النَّاس'.

تربية الإرادة.. معوقات وحلول

كثيرٌ من الناس توقّفوا عن إكمال مشروعات كانت حلمًا لهم في يوم ما، وآخرون لم تسعفهم عزيمتهم للإقلاع عن خلقٍ سيء داوموا عليه، وثُلة ليست قليلة أصبحت أعمالهم رُوتينية، بلا هدفٍ أو رؤية. ولقد اهتم الإسلام بتربية الإرادة في نفوس أتباعِه، وبيّن ثواب الأعمال كدافعٍ تحفيزي للاستمرار فيه

تطور باستمرار ولا تبحث عن الكمال

انفرد الله عز وجل وحده بالكمال ولا يليق هذا المقام إلا بالله، وخلق الله الإنسان أطوارا يتطور من مرحلة إلى مرحلة، وعلى الإنسان أن يحرص على الاستمرار في رحلة التطور ويتوقف عن البحث عن الكمال، لأن البحث عن الكمال يحرمه لذة الشعور بسعادة الانجازات البسيطة التي تتحقق له في طريق تطوره

كيفية الجمع بين العزيمة والتيسير

حثنا القرآن الكريم على أن نكون من أهل العزائم وأن نأخذ الحق بقوة العزيمة الراشدة وأن نصبر على الابتلاءات في مواجهة أعداء الدعوة كما صبر أولو العزم من الرسل 'فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ”. والعزيمة هي الأصل في حياة المسلم التي يجب أن ترافقه في حياته كل