العودة إلى المدرسة مع استمرار الإجراءات الاحترازية

التاريخ: الإثنين 30 اغسطس 2021 الساعة 04:59:15 مساءً

كلمات دلالية :

المدرسة
العودة إلى المدرسة مع استمرار الإجراءات الاحترازية

تواصلاً مع المقالات السابقة والخاصة بالتهيئة للعام الدراسي الجديد نتوقف في مقال اليوم عند دور الأسرة في التهيئة للعودة إلى المدرسة في ظل الإجراءات الاحترازية المرتبطة بجائحة كورنا، فهذا العام هو العام  الدراسي الثاني الذي يدخل في ظل تفشي الجائحة، وكان البعض يتفاءل أن يأتي وقد تمكنت اللقاحات من الحد من انتشار الفيروس والتغلب عليه، ولكن كل المؤشرات الحالية تؤكد تلاشي مثل هذا الأمل بل أن الأسوأ هو تفشي سلالات خطيرة على الأطفال.

وفي ظل كل هذه الأجواء يجب أن الأسرة أن تتصرف بحكمة في توعية الأبناء بأهمية الالتزام بإجراءات السلامة مثل الحرص النظافة و ارتداء الكمامات وكيفية ارتدائها بصورة صحيحة، والمسافات المطلوبة بين الطلبة في الفصل الدراسي والتي تحددها إدارة المدرسة والجهات الصحية وأي إجراءات خاصة تحددها الجهات المعنية حسب ظروف كل بلد، وكذلك كيفية التصرف اللائق عندما تظهر على أحد الزملاء أعراض مرضية  أولية، أو تظهر هذه الأعراض في الطالب نفسه. 

ومن واجب الأسرة هنا التوضيح للأبناء بأن هذه الاجراءات إجراءات طبيعية عامة ولا علاقة لها بالعام الدراسي الجديد، لنها مطلوبة في جميع مرافق الحياة، فهي مطلوبة في الأسواق وميدان اللعب والحدائق العامة ودور العبادة وغيرها، وأن هذه الإجراءات إجراءات مؤقتة، ومن واجب الأسرة أيضاً التواصل مع إدارة المدرسة للتأكد من مدى التزام المدرسة بإجراءات السلامة والتنسيق مع الأسرة في حالة حدوث أي طارئ.

و نتذكر أن كل ذلك من بذل الأسباب التي أمرنا الله بها في التعامل مع مثل هذه الابتلاءات، وقانا الله و إياكم شرها، ورفع الغمة عن البشرية.

معلمة نجحت مع أطفال عندهم فرط الحركة

رأيت معلمة محفظة للقرآن جمعت مجموعة من الطلبة في فصل وكانت تحفظهم القرآن وهي واقفة، والأطفال كانوا يلعبون ويتحركون وهي تتحرك وتقفز معهم أثناء تحفيظهم للقرآن، فقلت لها : لماذا تقفزين وتتحركين والأطفال وأنت تحفظينهم للقرآن ؟ فقالت : نحن في مدرسة خاصة وقد جمعت كل الطلبة من الأطفال ا

الأيام الدراسية الأولى -أول سنة مدرسية

الأيام الدراسية الأولى.. كيف نتعامل مع تلميذ -أول سنة مدرسية-؟ بعد أن تحدثنا في مقالات سابقة عن كيفية الاستعداد للعام الدراسي، ومع بداية العام الجديد، نتوقف اليوم أمام جزئية تتعلق بكيفية التعامل مع تلميذ السنة المدرسية الأولى سواءً كان في مرحلة التعليم قبل المدرسي الخاص برياض ا

مسؤولية المدرسة في التهيئة للعام الدراسي الجديد

تحدثنا في مقالات سابقة عن مسؤولية الأسرة في تهيئة الأبناء للعام الدراسي الجديد ونخصص مقال اليوم للحديث عن مسؤولية المدرسة، لأن المدرسة إذا فشلت في الأيام الدراسية الأولى بتشكيل بيئة جاذبة للأبناء، فإن جميع جهود الأسرة ستذهب هباء منثورا. فمهما حاول الوالدان تحبيب الأبناء في المد