في بداية النصف الثاني من عشر ذي الحجة

التاريخ: السبت 17 يوليو 2021 الساعة 05:23:02 مساءً

كلمات دلالية :

الحج
في بداية النصف الثاني من عشر ذي الحجة

  مر نصف خير أيام الدنيا وبقي النصف الأهم الذي تتوافق بدايته مع هذا اليوم يوم الجمعة المبارك، فالأيام المتبقية تتشابك مع أيام الحج وفيها يوم التروية ويوم عرفة وعيد الأضحى المبارك وعلى المقصر في النصف الأول استدراك ما فاته في النصف الأخير وختامه مسك ويكفي أن في هذا النصف الأخير يوم عرفة الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم "صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ"  وفيها عيد الأضحى الذي جاء في الحديث أنها أعظم الأيام عند الله"إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ تبارَكَ وتعالَى يومُ النَّحر"

 

ولا نعيد التذكير بأهمية هذه الأيام ولا فضل الذكر فيها ولكننا نؤكد على أهمية تجديد التوبة وأهمية استشعار تأثير العبادات في أنفسنا في زيادة حالة التقوى الإيمانية فتحقيق التقوى هو المقصد الأسمى للعبادات والأعمال الصالحة.

 

وأهمية الحرص على استشعار جميع أفراد العائلة هذه الأيام المباركة والتواصي فيها بالمثابرة على الطاعات والعمل الصالح وأن نتذكر تاريخ جذور عقيدة التوحيد وقصة ابراهيم عليه السلام في محاربة الشرك ونؤكد أن الملة الإبراهيمية هي ملة التوحيد الخالص لله عز وجل وأن الدين عند الله هو الإسلام وأن الإسلام هو دين إبراهيم عليه السلام هو سمانا المسلمين من قبل ولم يرتضي لنا تسمية أخرى غير الإسلام.

نسأل الله أنا يحيينا مسلمين ويبعثنا مسلمين وأن يجمعنا مع إبراهيم ونبينا محمد في العليين.

الوداع العظيم

في السنة العاشرة من الهجرة النبوية، خرج النبي صلى الله عليه وسلم ومعه صحبه الكرام الميامين من المدينة متجهاً إلى مكة لأداء فريضة الحج، وقد خرج معه بشر كثير، كلهم يلتمس أن يأتمَّ برسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويعملَ بعمله، وقد أتم الله عليه النعمة، وفتح له مكة، ودخل الناس في دي

عقيدة التوحيد في عبادة الحج

تبدأ يوم الغد يوم الثامن من ذي الحجة أيام الحج بيوم التروية والذي يبدأ فيه الحجاج بالإحرام لمن لم يحرم من قبل ويتوجهون إلى منى للمبيت فيه إلى يوم عرفة والتوجه إلى منى هي شعيرة مستحبة وليست واجبة من باب الاقتداء وأيام الحج وأعماله مقترنة كلها مثل جميع العبادات بعقيدة التوحيد كما ي

الليالي العشر زاد العمر

نحن في أيام عطرة مليئة بالنور والأمل وبسمة الإشراق. هي الليالي العشر تأتي السنة تلو السنة ويأتي الشهر تلو الشهر؛ ولكن الفرص الغالية لا تأتي إلا كل فترات متباعدة، يبعثها الله لعباده ليعوضوا ما فاتهم من الطاعة. لابد وأن يعي المسلم قيمة هذه الأيام “العشر الأوائل من ذي الحجة“، ويع