بيان نصح مدينة الأحلام

خاص عيون نت

التاريخ: الإثنين 28 يونيو 2021 الساعة 04:08:56 مساءً
بيان نصح مدينة الأحلام

نشأت في مدينتي أحضن  الأحلام

فتحت عيناي على طمي و طين

في كل زاوية زعيم قبيلة

يبحث له عن مكان  بين العشيرة

يعاقر الأنداد   ينهش  ضلوع بيت وهن

في خلد فكره ، لا يهم  أن يكسر العود الطري

 أو  تزرع الأشواك في  الطرقات  ؛  كي يوقف السعي الحثيث

لتحول المدينة لقرية صغيرة 

لتظل مدينة الأحلام  تعيش المكائد و الدسائس والمعارك الطاحنة 

لتعيش الركود و الفشل 

لتراوح المكان  بلا حراك

لفتكرر السجال   كل مناسبة

تفوت الفرص الرابحة ، تضيع معها   المكاسب والفرص 

 و تظل مدينة الأحلام تبحث لها عن  مكان  في الخريطة دون جدوى

فظلام  الليل يحجب الأنوار ، فأعداء النجاح يعرقلون مسيرها 

يحرمون أهل العزم فيها  والطموح استكمال المسيرة

و تظل مدينة الأحلام   ترسل شارات الأمل المعقودة  في النواصي

أممد  يديك للخلاص قاوم باجتهادك  الجمود و  التهميش

و احجز مكانك في الصفوف المتقدمة

أكسر القيود   بعزمك بقوة إرادتك

لا تسكن للأوهام  ، ضع الرجل في أرض الحقيقة

حلق عاليا في السماء ، فنجاحك تصنعه ببصمتك بإبداعك

فثمرة النجاح  ؛ إنما يقطفها الجادون  المميزون 

تميز بأخلاق الناجحين  ، فالناجح عنوانه بيته أخلاقه وكفاءته

أرافق الأمل

أساير الزمن، انتظر بريق أمل أتشوق لأرى القمر يشع نورا أتطلع أن يبزغ الفجر يحمل التباشير كنت أواعد الزمن المكلوم في غير يأس أو ضجور لعل الفجر يخرج من جنابته ألوان قوس قزح الذهبية ، أو يخرج لنا من بطون الحرائر من يحملون الورود أو تحمل الأقدار فتخرج لنا الأرحا

التماسك المجتمعي في الإسلام

إذا كانت الطبيعة تتأثر بتقلب المناخ لها انعكاسات خطيرة ، فإن بعض البشر يسايرون تقلبات المناخ ، لا يستقر لهم حال ثابت ، تقلب في المواقف ، نوبات حادة في المواقف عند الفشل ، طموح جامع يتجاوز أخلاق التعامل ، الخروج عن الإجماع التوافق و الفجور عند الاختلاف ، الجنوح للأساليب

هذا أنا وهذه قناعتي

أحيانا كثيرة لا يعرف القراء و رواد الصفحات في عالما الافتراضي شخصية الكاتب هويته ، هواياته ، ميوله وقناعته ، روافد ثقافته و فكره ، تسهيلا لأصدقائي كتبت هذه السطور القليلة الموجزة أضع فيها ترجمة سيرتي بكلمات مفتاحية وضاءة ، و بأسلوبي الخاص قلت : هذا أنا، العبد الضعيف،أحسب أ