عودة النبض

خاص عيون نت

التاريخ: الخميس 10 يونيو 2021 الساعة 04:20:36 مساءً
عودة النبض

إن نبض الحياة يتجدد ؛ في فضاءات اللقاء، تتجدد روحه الطاهرة في دروب العطاء، مثله مثل نبتة ذبلت أوراقها و جف عودها، و باتت إلى الموت أقرب، فجاءتها زخات مطر طيبة، تغلغلت في أوصالها في الثرى ، فأروت عروقها بعد ظمأ، تعود لها الروح ، فتشرق بعد ذبول. ، و تلك حال حياة الثقافة عندنا، مثلها مثل النبتة الهالكة، التي حرمت السقي و الرعاية .،فإن رجعت لها روح الفلاح ذبت فيها الروح بعد سكون و ذبول ، إن حال الثقافة في بيئتنا تشكو الهجر مثل حقولنا و بساتيننا ، التي كانت جنة ساحرة ؛  لكن هجران أهلها و بعاد أصحابها ، عجل  حتفها ، كحال حدائقنا المهجورة، فلا زوار يرتادونها أو قائم على رعايتها يتعهدها، فظلت بائسة حزينة .

إن الحياة الثقافية إنما تنتعش بأسواق عكاظ، ، تنتعش بمقاهي الفكر، تنتعش بالأسمار و الأشعار و الخواطر و المقامات ،  إن البيئات العاقة غالبا تؤد الإبداع  و  تخنق الأنفاس، تقتل إبداع المثقف ؛ المثقف فيها يعيش اليتم في وجود الأباء، إن حال الثقافة لا يسر القريب و البعيد  فالكل مصروف لغير وجهتها ؛ حتى الأديب و الشاعر بات يهجرها ، فالجميع يلهو و يزهو كما يشاء في الليل و النهار ؛ لكن ليل المثقف مهجور ، مهجور مثل هجران مضارب الأحباب و الخلان، أصبحت الثقافة مثل رسم أطلال مضارب الشعراء ، لا يزورها إلا القليل للترحم و البكاء.

فمتى يعود نبض الحياة و تعود أيام الثقافة الزاهية ؟! و متى تعود أيام الأسمار و ليالي أفراح الخوالي ؟!

و متى يعود المثقف و الشاعر و الفنان والأديب لأيامه الجميلة المحملة بالعطاء ؟!

تقول  :  ألف شكر لمن لبى دعوتي لشرب كأس شاي في خيمتي المهجورة.

       حق لنا أن نحلم ونبصر من بعيد فجر يوم جديد ، فجر يعدم السواد القاتم  ؛ كطائر يضرب بجناحيه ليحلق في السماء ، نبصر صبية صغار السن ، يمسحون دموع الكهول مثلي ، يشيرون للنجوم البازغة ، . يرسمون بريشة الفنان المبدع لوحة زيتية من سعف الجريد ، يرسمون لوحة من الرمل الذهبي الساحر . والحالم آخر مثلي يبصر يوما واعدا سيشرق من جديد ، يوما يحمل أنواره الهادية ، يبصر الفنان يزهو و روائح الشاي تعطر المكان ، والحالم يبصر الروائي يحمل كأس قهوته المعهودة يروي حكاية الثقافة وأفراح الثقافة ، وحالم يجدد الأنفاس يخطو خطوه نحو حلمه ، و قد استنشق روائح البشر ، فيخرج يصافح وجه المدينة، يبشر أن أيامها الخالية لن تعود ؛ ليعود النبض من جديد ، يزيل الوحشة القاتلة ، وآخر يبصر حمامة بيضاء . تهبط تهمس في أذاننا أن النبض سيعود.

الأستاذ حشاني زغيدي

هل منطقة القبائل جزء من الجزائر؟

أرأيتم كيف يعملون بكل وسيلة على فصلها عن الجزئر معنويا ثم واقعيا؟ منذ مدة وهم يحاصرون العربية والإسلام هناك،، ويسمون بجاية وتيزي وزو "مناطق محررة"، ويتخذون راية مميزة غير العلَم الوطني، ثم عمدوا مذ مدة إلى منع إجراء الانتخابات هناك بالقوة...ديمقراطيون؟ الديمقراطية هي ترك الناخب

لا حياة دون مبادئ

عجيب أمر الناس لا يميزون بين حسن المعاملة التي شعارها {و قولوا للناس حسنا} وبين نضالك في الحياة و بين مبادئك التي تؤمن بها ، فالمناضل الحقيقي لا يصانع الناس في مبادئه و قناعته و لا يجامل على حساب أفكاره ، فمتعة الحياة الحقيقية أن تعيش لغاية و لمبدأ ، أن تعيش متناغما مع قناعتك ،

وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ

يحتفي العالم اليوم باليوم العالمي للبيئة في ظل معلومات إحصائية تشير إلى أن كوكبنا يفقد سنويا أكثر من 4.7 مليون هكتار من الغابات، وأنه ما يقرب من 80 في المائة من مياه الصرف الصحي في العالم يصب في محيطاتنا وأنهارنا دون معالجة وأن العالم فقد من الأراضي الرطبة الصالح للزراعة ما يقرب