مشاهد أخروية-28- شيء من صفة النار

خاص عيون نت

التاريخ: الإثنين 10 مايو 2021 الساعة 08:49:23 مساءً

كلمات دلالية :

رمضان
مشاهد أخروية-28- شيء من صفة النار

مشاهد أخروية-28-مشاهد القيامة الكبرى – الصراط2 – الحشر إلى دار القرار3 – النار3 – شيء من صفة النار

كان شداد بن أوس الأنصاري الصحابي ابن أخي حسان بن ثابت: إذا دخل الفراش يتقلب على فراشه، لا يأتيه النوم، فيقول: اللهم إن النار أذهبت مني النوم, فيقوم، فيصلي حتى يصبح.

أيها الأحبة أيتها الأخوات مع المجلس الثامن والعشرين من مشاهد أخروية ونتكلم عن شيء من وصف النار وهدفنا كما أسلفنا من ذكر حديث النار أن تتحفز نفوسنا هرباً من هذا العذاب تتحفز للقرب من الله والعطاء والإنجاز في حياتنا وأعمالنا, فمما ورد في وصف النار ما يلي:

أبوابها: قال جل جلاله وهو يبين أن لها سبعة أبواب: {وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ * لَها سَبْعَةُ أَبْوابٍ لِكُلِّ بابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ} [الحجر: 43- 44].

دركات النار: النار متفاوتة في شدة حرها وما أعده الله من العذاب لأهلها فليست دركة واحدة وقد قال الحق تبارك وتعالى: {إِنَّ الْمُنافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً} [النساء: 145], وفي الصحيحين، عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (إن العبد ليتكلم بالكلمة، ما يتبين ما فيها يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب).

خزنة النار: يقوم على النار ملائكة، خلقهم عظيم، وبأسهم شديد، لا يعصون الله الذي خلقهم، ويفعلون ما يؤمرون، قال تعالى: {يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ ناراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجارَةُ عَلَيْها مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ ما أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ ما يُؤْمَرُونَ}[التحريم: 6] .

صور من عذاب أهل النار: تفاوت عذاب أهل النار:

لما كانت النار دركات بعضها أشد عذابا وهولا من بعض كان أهلها متفاوتون في العذاب ففي الحديث الصحيح: (إن منهم من تأخذه النار إلى كعبيه ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه ومنهم من تأخذه إلى حجزته ومنهم من تأخذه إلى ترقوته) وفي صحيح البخاري رحمه الله عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال:

سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة لرجل توضع في أخمص  قدميه جمرة يغلي منها دماغه).                                      

برنامجنا العملي الليلة: أن نكثر من الدعاء النبوي الشريف الصحيح: "اللَّهمَّ ربَّ جَبرائيلَ وميكائيلَ، وربَّ إسرافيلَ، أعوذُ بِك من حرِّ النَّارِ، ومن عذابِ القبرِ".

تعلمنا من رمضان.. زادٌ لكل سَفر

أرأيتَ مسافرا يمشي في رحلة سفره بلا زاد يكفيه، ولا يعد العدة لذلك السفر قبل أن يسير؟ وماذا لو أهمل فلم يتزود أو نفد الزاد في بعض الطريق، أتراه يصل بسلام وينعم بالأمان؟ لا شك أن العاقل يستعد قبل أن يرحل، ويحتاط لسفره فيتزود ويأخذ بتعليمات السلامة وإشارات الطريق، بل ويزيد من زاده ف

مشاهد أخروية-33- أوصاف الجنة3

مشاهد أخروية-33-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة3 في آخر خواطرنا أيها الأحبة أيتها الأخوات نودع هذا الشهر الكريم وألم الفراق لهذا الشهر يأخذ منا كل مأخذ, ونجد حديث المشاهد الأخروية ما زال يطلب منا حلقات, ولكن هذا شأن هذه الخواطر الإيجاز والاختصار, ونختم

مشاهد أخروية-32- أوصاف الجنة2

مشاهد أخروية-32-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة2 جاء في الصحيحين عَنِ ابْنِ أَبِي أَوْفَى ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال له جبريل عليه السلام" بَشِّرْ خَدِيجَةَ بِبَيْتٍ فِي الْجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ لا نَصَبَ فِيهِ وَلا صَخَ