إنا أنزلناه في ليلة مباركة

التاريخ: الأربعاء 5 مايو 2021 الساعة 09:00:28 مساءً

كلمات دلالية :

رمضانليلة القدر
إنا أنزلناه في ليلة مباركة

مرت ليلتان من الليالي الوترية التي يترقب فيها البعض ليلة القدر، وقد تحدثنا في مقال سابق أن الترقب ينبغي أن يكون في جميع الليالي العشر لأننا لا نستطيع الجزم الدقيق بتحديد الليالي الوترية بسبب اختلافات المطالع ولأن ليلة القدر لا تكون إلا ليلة واحدة حسب الأرجح من كلام العلماء.

وها نحن في مرحلة الترقب الأخير في الأسبوع الأخير من رمضان المبارك ونشير هنا إلى أهمية هذه الليلة المباركة التي لا تتوقف عند كونها ليلة نزول القرآن الكريم، ولا عند كونها خير من ألف شهر، ولا عند كونها سلامٌ هي حتى مطلع الفجر، ولا يتوقف فضلها عند ما جاء في الحديث أن من قامها غفر له ما تقدم من ذنبه، فهي بالإضافة إلى ذلك الليلة التي يفرق فيها كل أمر حكيم" إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين* فيها يٌفرق كل أمر حكيم" قال ابن عباس ، والحسن ، وقتادة ، ومجاهد : هي ليلة القدر يفصل فيها كل ما في العام المقبل من الأقدار والأرزاق والآجال وغير ذلك ، ويكتب ذلك إلى مثلها من العام المقبل.

وهذه الأهمية البالغة التي تجتمع لليلة القدر لا ينبغي أن يفوتها مؤمنٌ عاقل يرجو الآخرة ورضا الله وسعادة الدارين. نسأل الله أن يوفقنا إلى قيام هذه الليلة وأن يكتب لنا ولأمتنا فيها من كل أمر رشدا ويجعلنا ممن يستمع القول فيتبع أحسنه.

تعلمنا من رمضان.. زادٌ لكل سَفر

أرأيتَ مسافرا يمشي في رحلة سفره بلا زاد يكفيه، ولا يعد العدة لذلك السفر قبل أن يسير؟ وماذا لو أهمل فلم يتزود أو نفد الزاد في بعض الطريق، أتراه يصل بسلام وينعم بالأمان؟ لا شك أن العاقل يستعد قبل أن يرحل، ويحتاط لسفره فيتزود ويأخذ بتعليمات السلامة وإشارات الطريق، بل ويزيد من زاده ف

مشاهد أخروية-33- أوصاف الجنة3

مشاهد أخروية-33-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة3 في آخر خواطرنا أيها الأحبة أيتها الأخوات نودع هذا الشهر الكريم وألم الفراق لهذا الشهر يأخذ منا كل مأخذ, ونجد حديث المشاهد الأخروية ما زال يطلب منا حلقات, ولكن هذا شأن هذه الخواطر الإيجاز والاختصار, ونختم

مشاهد أخروية-32- أوصاف الجنة2

مشاهد أخروية-32-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة2 جاء في الصحيحين عَنِ ابْنِ أَبِي أَوْفَى ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال له جبريل عليه السلام" بَشِّرْ خَدِيجَةَ بِبَيْتٍ فِي الْجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ لا نَصَبَ فِيهِ وَلا صَخَ