لهذا السبب يجب التشمير في جميع أيام العشر الأواخر

التاريخ: الأحد 2 مايو 2021 الساعة 08:59:59 مساءً

كلمات دلالية :

رمضان
لهذا السبب يجب التشمير في جميع أيام العشر الأواخر

تحدثنا في مقال سابق عن أهمية وكيفية الاستعداد المبكر للعشر الآواخر من رمضان ونتحدث في وقفة اليوم عن أهمية التشمير للعبادة في جميع أيام هذه العشر دون استثناء، وكنا قد تطرقنا في المقال السابق إلى ما جاء في الحديث المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخلت عليه العشر الأواخر شد مئزره ، وأحيا ليله ، وأيقظ أهله والحديث المتفق عليه عن التماس ليلة القدر في هذه العشر وفي الوتر منها على وجه أخص، وهنا نود أن نشير أنه بسبب اختلاف المطالع والجدل حول صحة الرؤية العينية والرؤية الفلكية في تحديد بداية الشهر فإن الشك يتطرق إلى تحديد ماهية الأيام الوترية والزوجية وهذا يفرض ضرورة الاجتهاد في جميع الأيام العشر فالأيام الوترية في بعض الدول الإسلامية هي زوجية في دول أخرى فعلى سبيل المثال في هذا العام فإن الأيام الزوجية في سلطنة عمان والمغرب هي أيام وترية في بقية الدول العربية، وهذا الاختلاف يفرض ضرورة التشمير وتحري ليلة القدر في جميع العشر الأواخر بلا استثناء فليلة القدر حسب الراجح من كلام العلماء هي ليلة واحدة ولا تتكرر فقد توافق ليلة زوجية في دولة ولكن هذه الليلة ليلة وترية في دولة أخرى وقد أخفاها الله رحمة بنا ليدفعنا إلى الاجتهاد والتشمير في جميع أيام وليالي العشر وهي أيام قلائل مقارنة بفضلها وتستحق النفير والاجتهاد وتهيئة الأجواء الأسرية لهذه الليالي كما كانت عادة القدوة الحسنة الذي لم يكن يكتفي بقيامها بل كان يوقظ أهله ليفوزوا معه بأجر قيام هذه الليالي المباركة. نسأل الله أن يجعلنا ممن يسمع القول فيتبع أحسنه.

مشاهد أخروية-28- شيء من صفة النار

مشاهد أخروية-28-مشاهد القيامة الكبرى – الصراط2 – الحشر إلى دار القرار3 – النار3 – شيء من صفة النار كان شداد بن أوس الأنصاري الصحابي ابن أخي حسان بن ثابت: إذا دخل الفراش يتقلب على فراشه، لا يأتيه النوم، فيقول: اللهم إن النار أذهبت مني النوم, فيقوم، فيصلي حتى يصبح. أيها الأحبة أي

مشاهد أخروية-27-الحشر إلى دار القرار2–النار2

مشاهد أخروية-27-مشاهد القيامة الكبرى – الصراط2 – الحشر إلى دار القرار2 – النار2 أتى الحسن بكوز من ماء ليفطر عليه فلما أدناه إلى فيه بكى وقال ذكرت أمنية أهل النار. قولهم: {أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ} وذكرت ما أجيبوا به {إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ}

ماذا بعد ليلة السابع والعشرين؟

مضت ليلة السابع والعشرين من رمضان وقد اجتهد فها من اجتهد وقصر فيما من قصر، وعلى المجتهد عدم الركون، وعلى المقصر عدم اليأس، فرغم تظافر الاجتهادات التي تشير إلى ليلة السابع والعشرين، فإن الأرجح أن ليلة القدر غير محددة وأن التماسها مطلوب في جميع الليالي الوترية. وقد ورد في الحديث ا