مشاهد أخروية-12-علامات الساعة –الدابة

خاص عيون نت

التاريخ: السبت 24 إبريل 2021 الساعة 09:32:01 مساءً

كلمات دلالية :

رمضان
مشاهد أخروية-12-علامات الساعة –الدابة

أخرج الإمام مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: " بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ سِتًّا: الدَّجَّالَ، وَالدُّخَانَ، وَدَابَّةَ الْأَرْضِ، وَطُلُوعَ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا، وَأَمْرَ الْعَامَّةِ، وَخُوَيْصَّةَ أَحَدِكُمْ ".

مع الحلقة الثانية عشر من مشاهد أخروية. ومع بعض أشراط الساعة.

هذا الحديث يحض على عمل من أعمال الإسلام العظيمة, ويحذرنا من بعض الكوارث التي تحدث آخر الزمان بين يدي الساعة, ويذكر أنها من أشراط الساعة الدجال والدخال ودابة الأرض وطلوع الشمس من مغربها, وقد تحدثنا عن طلوع الشمس من مغربها.

أيها الأحبة أيتها الفضليات: هذه الأمارات هي سبيل تخويفي يتخذه الإسلام لتحفيز الناس للعمل والمبادرة وهذا هو هدف حديثنا هنا للعمل فإن العامل في أي مجال دنيوي أو أخروي (ديني) يعمل وهو يتحفز للعمل بجناحين: جناحِ الرجاء والرغبة في المكافأة مادية كانت أو معنوية وجناحٍ آخر وهو جناحُ الخوف من المحاسبة والعقوبة.

وعوداً على أشراط الساعة التي نتحدث عنها هنا اليوم, الدابة.

فأما الدابة فيقول الله تعالى فيها: كعلامة من علامات الساعة: {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ }[النمل: 82], وفي تفسيرهم لهذه الآية علق الإمام المراغي رحمه الله على هذه الآية  فقال: ولم يأت دليل يدل على كيفيتها ولا من أي نوع هي وإنما دلت الآية الكريمة على أن الله يخرجها للناس وأن هذا التكليم منها خارق للعوائد المألوفة وأنه من الأدلة على صدق ما أخبر الله به في كتابه والله أعلم, وإلى مثل كلام الشيخ المراغي ذهب الشيخ الطاهر بن عاشور, وقد اختلفت أقوال أهل العلم في معني قوله تعالى: {تُكَلِّمُهُمْ} فقيل كلاماً حقيقياً وعليه كثير منهم وقيل من الكَلْمِ أي الجرح تجرحهم وتترك على خراطيم الناس أي أنوفهم علامات, وفي هذا صح في مسند أحمد عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، يَرْفَعُهُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " تَخْرُجُ الدَّابَّةُ فَتَسِمُ النَّاسَ عَلَى خَرَاطِيمِهِمْ، ثُمَّ يَعْمُرُونَ فِيكُمْ حَتَّى يَشْتَرِيَ الرَّجُلُ الْبَعِيرَ فَيَقُولُ: مِمَّنْ اشْتَرَيْتَهُ؟ فَيَقُولُ: اشْتَرَيْتُهُ مِنْ أَحَدِ الْمُخَطَّمِينَ ", وعلى أي حال فهي علامة وآية معجزة خارقة للعوائد لتذكير  الناس وردهم إلى ربهم.

برنامجنا العملي الليلة: عد إلى الحديث المذكور أول الخاطرة واستخرج منها الخلق الذي أراد الحديث أن يحض عليه وهو يحذر من وقوع الأشراط المذكورة فيه.

تعلمنا من رمضان.. زادٌ لكل سَفر

أرأيتَ مسافرا يمشي في رحلة سفره بلا زاد يكفيه، ولا يعد العدة لذلك السفر قبل أن يسير؟ وماذا لو أهمل فلم يتزود أو نفد الزاد في بعض الطريق، أتراه يصل بسلام وينعم بالأمان؟ لا شك أن العاقل يستعد قبل أن يرحل، ويحتاط لسفره فيتزود ويأخذ بتعليمات السلامة وإشارات الطريق، بل ويزيد من زاده ف

مشاهد أخروية-33- أوصاف الجنة3

مشاهد أخروية-33-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة3 في آخر خواطرنا أيها الأحبة أيتها الأخوات نودع هذا الشهر الكريم وألم الفراق لهذا الشهر يأخذ منا كل مأخذ, ونجد حديث المشاهد الأخروية ما زال يطلب منا حلقات, ولكن هذا شأن هذه الخواطر الإيجاز والاختصار, ونختم

مشاهد أخروية-32- أوصاف الجنة2

مشاهد أخروية-32-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة2 جاء في الصحيحين عَنِ ابْنِ أَبِي أَوْفَى ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال له جبريل عليه السلام" بَشِّرْ خَدِيجَةَ بِبَيْتٍ فِي الْجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ لا نَصَبَ فِيهِ وَلا صَخَ