الجمعة 18

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 19 اغسطس 2020 الساعة 04:54:32 مساءً

كلمات دلالية :

الجمعة
الجمعة 18

  الصفة الرابعة من الصفات الاساسية للقائد الناجح والإداري المتميز التي اشتملت عليها قصة (ذِي الْقَرْنَيْنِ)  في سورة الكهف(ديناميكية الحركة )  (....حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ) (...حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ) (الكهف : 86 - 90).

القائد الناجح هو الذي يتمتع بديناميكية الحركة والتي تعني عدم السكون والجلوس على كرسيه حتى تأتيه الأخبار عما يحدث بجواره.

 لقد طاف  ذو القرنين في أرجاء ملكه شرقاً وغرباً ليحقق ما أراد الله منه باستخلافه علي الأرض .

الاعتماد على ما ينقل عن الواقع سواء من  المخبرين أو المتزلفين أو الباحثين عن المصروف اليومي يهدم الدول والمؤسسات ويجعل مسؤليها حبيسي التفكير. إلا من خلال من ينقل إليهم ولذا فديناميكية الحركة أولى بالمسئول وأقوى في أداء مهمته .

هذا اللفظ المستعار من أحد فروع الرياضيات التطبيقية والتي تختص بدراسة القوى والعزوم وتأثيرها على حركة الأجسام  تقودنا إلى أهمية الحركة ضد السكون الذي يورث الخمول وما يترتب عليه من الأمراض الجسدية والأمراض النفسية في حال خمول العقل وانكفائه وعدم قدرته على اكتشاف الحقائق مباشرة بدون واسطة .

عششت الدكتاتوريات في عالمنا العربي وأنعكس ذلك على المؤسسات الصغيرة والكبيرة فوجدت قيادات طبق الأصل للأعلى لا يدرك قادتها حقائق الأمور ولا يبحثوا عنها بقدر ما تصلهم المعلومات التي توافق رغباتهم وتعيشهم في أحلامهم .

 تنقسم دراسة الديناميكا إلي جزئين:

الديناميكا الخطية: وتختص بحركة الأجسام في خطوط مستقيمه.وتشتمل علي كميات فيزيائية كالقوة والكتلة والسرعة ومعدل التسارع والإزاحة.

الديناميكا الدورانية: تختص بحركة الأجسام في مسار منحني وتشتمل علي كميات فيزيائية مثل العزم الدوراني والإزاحة الزاوية وعزم القصور الذاتي والسرعة الزاوية.

 وإذا كان هذا يشمل العلم التجريبي فإن القيادة والإدارة لها ارتباط وثيق بذلك فالحقائق تظل الثابت والمخلوقات مترابطة موحدة البناء متكاملة الأركان لأن خالقها واحد .

فبدون تحرك الماء ودورانه وجريانه فإنه يأسن ويكون بيئة للطحالب ومقلب للنفايات وهكذا الإنسان في كل أموره ناهيك أن يكون قائدا أو مسئولا .

الوقوف معناه الجمود والبقاء على ما كان واستمرار القديم وتراكم المشاكل .والحركة يعني البحث عن الجديد فيتغير النظر إلى الأمور وتوجد الحلول وتسمو الغايات ويعاد النظر في التقصير وبهذا تنجو الدول والمؤسسات من السقوط  وتستمر في طريق الصعود وديمومة التجديد .

 

والله من وراء القصد

سابق الإحسان الإلهي أعظم مبشر بالمستقبل

قبل أن تأتي للدنيا، وقبل أن تدرك وجودك، وقبل أن يدركه النـاس، وقبل أي لون من ألوان الإدراك بهذا المجيء؛ كانت مخلوقات الله سبحانه وتعالى موجودة، وهي مخلوقات لا يحصيها غيره عز وجل، منها الجماد، ومنها ما تسري فيه الحياة! من هذه الجمادات كوكب الأرض، وحجمك بالنسبة للأرض أقل من قطرة ف

لاتحزن ان الله معنا

نبينا صلى الله عليه وسلم يعلمنا كيف نفك طلاسم الضوائق ، وكيف نصل لشفرات الشدائد ، وكيف نعرف مفاتيح الأزمات ، " اشتدي أزمة تنفرجي بإذن الله " .. إذا تكاثرت الهموم و تكاثفت الغيوم ، وانتشرت السموم ، سموم الحقد على الدعوة ، سموم الصد عن سبيل الله ، سموم الحسد على المسلمين " ود كثي

انشر الخيرات

أخي الحبيب اسمح لي أن أهمس في أذنك همسة محب فأقول: مع انتشار وسائل التواصل ووجود الكاميرا في يد كل واحد منا أصبح كل إنسان قادراً على النشر لعشرات أو لمئات أو لآلاف وأحياناً لملايين الأشخاص، والنشر أمانة ومسؤولية وكما أن ما ننشره اليوم يمكن أن يكون حجة لنا بين يدي خالقنا يوم القي