الجمعة 15

خاص عيون نت

التاريخ: السبت 15 اغسطس 2020 الساعة 10:22:22 مساءً

كلمات دلالية :

الجمعة
الجمعة 15

  قصة (ذِي الْقَرْنَيْنِ) صفحة واحدة في كتاب الله في سورة الكهف،  اشتملت على صفات أساسية للقائد الناجح والمسؤول المثمر فجمعت بين الصفات الفنية والقيم السلوكية التي يجب أن تكون في القائد والمسئول الإداري أبرزها:

1) الصلاحية  أو ما سماها القرآن بالتمكين فأي متولى مسؤولية لا يمتلك صلاحية وليس بيده مكنة ولا وسائل تمكنه من تحقيق أهداف المؤسسة فوجوده عبارة عن آله بيد من أعطاه المنصب وعينه فيه  : ولهذا كانت بداية القصة (إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ) (الكهف : 84).

الصلاحية يقابلها المسؤولية فإذا غابت أو سلبت أو حجمت الصلاحيات غابت المسؤولية . وأغلب ما يجعل الصلاحيات تغيب عن المستويات الإدارية الوسطى والأدنى هي حب المستويات العليا للتسلط والرغبة الجامحة في جمع كل الخيوط بيده. والخوف من تمكين الآخرين قد يكون في الغالب خوفا على المكانة وعدم ثقة بالنفس وعدم قدرة على إدارة العمل الجماعي وإحداث التناغم في السير وتحقيق الأهداف المرجوة.

 فتركز الصلاحيات بيد شخص واحد أو جهة يحول المؤسسة إلى قطيع كله يتجه إلى بابه ويطلب ما يجود به هواه .

بعكس توزيع الصلاحيات وتمكين كل صاحب مكان من مكانه يجعل المؤسسة تنطلق بنفس عام وعقلية مؤسسية  تتجاوز الأنا والذات وتمنع هوى التملك وعقلية البلطجة وضياع حقوق الآخرين وصناعة الأصنام البشرية .

 فالتمكين الإداري يحقق فعالية العمل واستمراريته، ويفتح مجالات الإبداع ويوجد بيئة تنافسية بين الإدارات المختلفة كما يساعد في بناء أجواء إيجابية بين كافة المستويات الإدارية.

 

والله من وراء القصد

الجمعة 21

الصفة السابعة من الصفات الأساسية للقائد الناجح والإداري المتميز التي اشتملت عليها قصة (ذِي الْقَرْنَيْنِ) في سورة الكهف (تصدير الثقة وتهدئة الموقف): العمل الإداري يبنى بالأساس على التكامل بين جميع العاملين ابتداء من البوابة إلى المكتب الأول ،والعمل التكاملي بحاجة إلى التسلسل

الجمعة 20

الصفة السادسة من الصفات الاساسية للقائد الناجح والإداري المتميز التي اشتملت عليها قصة (ذِي الْقَرْنَيْنِ) في سورة الكهف(اتخاذ القرارات ) القرار ليس ورقة تخرج أو أمرا أو نهيا يقال . القرار له أبعاده النفسية والاجتماعية والحياتية .من المنعطفات المهمة في حياة الفرد اتخاذه لق

الجمعة 19

الصفة الخامسة من الصفات الاساسية للقائد الناجح والإداري المتميز التي اشتملت عليها قصة (ذِي الْقَرْنَيْنِ) في سورة الكهف(الإحساس بالمسئولية ) (...) (...اجعل بينكم وبينهم ردماِِ) الإحساس بالمسئولية إدراك المسؤول لمتطلبات منصبه تجاه الآخرين وهو المعنى الذي عناه عمر رضي الله ع