استراتيجية المناظرة في التدريس

التاريخ: الإثنين 11 مارس 2019 الساعة 07:36:56 مساءً

كلمات دلالية :

المدرسة
استراتيجية المناظرة في التدريس

استراتيجية المناظرة في التدريس من أهم الاستراتيجيات التي تعمل على تنمية شخصية الطالب وزيادة ثقته في نفسه وتطوير قدراته على اتخاذ القرارات واحترام وجهات النظر الأخرى.

 

المناظرة حوار بين شخصين أو فريقين يسعى كل طرف إلى تدعيم وجهة نظره والدفاع عنها بالأساليب العلمية والمنطقية وتفنيد حجج وأدلة الطرف الأخر.

 

تعمل استراتيجية المناظرة على بناء التفكير التحليلي والناقد وتحفيز الطلبة للاهتمام بالمادة العلمية المراد تدريسها وإدماج الطلبة في عميلة التعليم.

 

في استراتيجية المناظرة تتحول مسؤولية الفهم على عاتق الطالب نفسه ويصبح المعلم مجرد مشرف على النقاش يحاول توجيهه نحو تحقيق الأهداف التربوية وينتقل بذلك الطالب من التلقي السلبي إلى المشاركة الإيجابية.

 

تعمل استراتيجية المناظرة على إعداد الطالب للمشاركة الفاعلة في الحياة الاجتماعية وبناء مهارات تنظيم الأفكار والاستقصاء والبحث العلمي.

 

ينحصر دور المعلم في استراتيجية المناظرة على تقسيم الطلبة إلى مجموعات واختيار قضية المناظرة ووضع قواعد النقاش والإشراف عليها وتقييم النتائج التي يتوصل إليها المتناظرون ومحاولة التوفيق بينها.

معلمة نجحت مع أطفال عندهم فرط الحركة

رأيت معلمة محفظة للقرآن جمعت مجموعة من الطلبة في فصل وكانت تحفظهم القرآن وهي واقفة، والأطفال كانوا يلعبون ويتحركون وهي تتحرك وتقفز معهم أثناء تحفيظهم للقرآن، فقلت لها : لماذا تقفزين وتتحركين والأطفال وأنت تحفظينهم للقرآن ؟ فقالت : نحن في مدرسة خاصة وقد جمعت كل الطلبة من الأطفال ا

الأيام الدراسية الأولى -أول سنة مدرسية

الأيام الدراسية الأولى.. كيف نتعامل مع تلميذ -أول سنة مدرسية-؟ بعد أن تحدثنا في مقالات سابقة عن كيفية الاستعداد للعام الدراسي، ومع بداية العام الجديد، نتوقف اليوم أمام جزئية تتعلق بكيفية التعامل مع تلميذ السنة المدرسية الأولى سواءً كان في مرحلة التعليم قبل المدرسي الخاص برياض ا

مسؤولية المدرسة في التهيئة للعام الدراسي الجديد

تحدثنا في مقالات سابقة عن مسؤولية الأسرة في تهيئة الأبناء للعام الدراسي الجديد ونخصص مقال اليوم للحديث عن مسؤولية المدرسة، لأن المدرسة إذا فشلت في الأيام الدراسية الأولى بتشكيل بيئة جاذبة للأبناء، فإن جميع جهود الأسرة ستذهب هباء منثورا. فمهما حاول الوالدان تحبيب الأبناء في المد