خواطر رمضانية فاستقم كما أمرت(1)

خاص عيون نت

التاريخ: الأحد 3 يوليو 2016 الساعة 11:55:48 مساءً

كلمات دلالية :

رمضان
خواطر رمضانية فاستقم كما أمرت(1)

 (العارف لا يزول اضطراره ولا يكون مع غير الله قراره).هذه الحكمة تعني أن من عرف الله فإن اضطراره وافتقاره إليه يبقى مستمراً, ذلك أنه لا يرى لنفسه توفيقاً-بعد بذل الأسباب- إلا بعون الله.

أيها الأخ المؤمن أيتها الأخت المؤمنة: عن أبي سعيد الخدريّ- رضي الله عنه- أنّه قال: «إذا أصبح ابن آدم فإنّ أعضاءه تكفّر  اللّسان تقول: اتّق الله فينا فإنّك إن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا» أخرجه أحمد وغيره بسند حسن.

نهدف من هذه الخاطرة: أن نذكر في نهاية هذا الشهر الكريم بوجوب الاستقامة والاستمرار على الطاعات, حتى بعد انتهاء هذا الموسم الكريم.

 يقول الله تعالى: ﴿فَاسْتَقِمْ كَما أُمِرْتَ وَمَنْ تابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ﴾[سورة هود: 112].

أخي المؤمن أختي المؤمنة: المظهر المطلوب للاستقامة هي مجاهدة النفس على مداومة الصالحات في خطٍ واحد مستمر فيلقى المرء ربه وهو ثابت على خطه البياني.

لقد بالغ سلفنا الصالح في تحقيق الاستقامة في حياتهم بمراقبة أنفسهم وصرفها عن المعصية, والدوام على الطاعة حتى إن أبا حفص عمرو بن سليم النيسابوري رحمه الله- كما يروي عنه الذهبي في سير  أعلام النبلاء- يقول: (حرست قلبي عشرين سنة ثم حرسني عشرين سنة ثم، وردت علي وعليه حالة صرنا محروسين جميعا), ويعني أنه يراقب نفسه عن المعية ويحضها على الطاعة, حتى تدَرَّبت وسلكت على الاستقامة.

أيها الأخ الحبيب أيتها الأخت المؤمنة: يقول الله تعالى: ﴿يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جاءَكُمْ بُرْهانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنا إِلَيْكُمْ نُوراً مُبِيناً (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِراطاً مُسْتَقِيماً﴾ [سورة النساء].

أخرج ابن ماجة عن ثوبان- رضي الله عنه- أنّه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أنّ خير أعمالكم الصّلاة، ولا يحافظ على الوضوء إلّا مؤمن» صححه الحاكم ووافقه الذهبي.

برنامج عملي:

لنحاول الليلة أن نحافظ على الوضوء, لأنه كما في الحديث من ميسرات الاستقامة, وإن استطعنا أن يكون هذا هدينا في الحياة.

تعلمنا من رمضان.. زادٌ لكل سَفر

أرأيتَ مسافرا يمشي في رحلة سفره بلا زاد يكفيه، ولا يعد العدة لذلك السفر قبل أن يسير؟ وماذا لو أهمل فلم يتزود أو نفد الزاد في بعض الطريق، أتراه يصل بسلام وينعم بالأمان؟ لا شك أن العاقل يستعد قبل أن يرحل، ويحتاط لسفره فيتزود ويأخذ بتعليمات السلامة وإشارات الطريق، بل ويزيد من زاده ف

مشاهد أخروية-33- أوصاف الجنة3

مشاهد أخروية-33-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة3 في آخر خواطرنا أيها الأحبة أيتها الأخوات نودع هذا الشهر الكريم وألم الفراق لهذا الشهر يأخذ منا كل مأخذ, ونجد حديث المشاهد الأخروية ما زال يطلب منا حلقات, ولكن هذا شأن هذه الخواطر الإيجاز والاختصار, ونختم

مشاهد أخروية-32- أوصاف الجنة2

مشاهد أخروية-32-مشاهد القيامة الكبرى – الحشر إلى دار القرار6 – أوصاف الجنة2 جاء في الصحيحين عَنِ ابْنِ أَبِي أَوْفَى ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال له جبريل عليه السلام" بَشِّرْ خَدِيجَةَ بِبَيْتٍ فِي الْجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ لا نَصَبَ فِيهِ وَلا صَخَ