حتى لا يفوتنا ثواب العشر الأواخر

التاريخ: الأحد 10 مايو 2020 الساعة 11:00:45 مساءً

كلمات دلالية :

العشررمضان
حتى لا يفوتنا ثواب العشر الأواخر

مع ولوج أول أيام النصف الأخير من رمضان تشرئب قلوب المؤمنين إلى العشر الأواخر وهي تهفو شوقاً لهذه الأيام التي لا تتكرر وهذه الفرصة التي لا تعوض فيبدأ التفكير بالتخطيط لها.

وهناك متغير جديد هذا العام سيعمل بدون شك على إرباك تخطيط البعض لهذه العشر ولا سيما من اعتادوا الاعتكاف فيها في المساجد مع واقع الحجر الصحي في ظل أزمة كورونا. ولهؤلاء نقول أن القيام في المنزل لا يقل عن أجر القيام في المسجد بل الثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحيي هذه الليالي في منزله ويعمل على إيقاظ أهله جاء في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم- "كان إذا دخل العشر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وشد مئزره". في صحيح مسلم: "وجَدَّ وشد مئزره".

والتعبير بكلمة "شد المئزر" كناية عن التشمير للعبادة واستنفار الطاقة والجهد.

فما أجدرنا بالاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم هذا العام في التخطيط لقيام العشر الأواخر مع زوجاتنا وأبنائنا لنفوز بأجر القيام وأجر الاقتداء بالسنة وأجر التربية الحسنة ونفوز جميعاً بأجر المغفرة العامة المترتبة على صيام وقيام هذا الشهر المبارك، والتوفيق لأجر المغفرة الخاصة بقيام ليلة القدر وهي أرجا ما تكون في العشر الأواخر، جاء في الحديث المتفق عليه"من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه" نسأل الله أن يوفقنا لقيام هذه العشر وأن يجعلنا ممن يدركون ليلة القدر وأن يغفر لنا ولوالدينا وأبناءنا وسائر المسلمين والمسلمات.

التكافل الاجتماعي في زكاة الفطر

الإسلام دين التعاطف والمواساة، دين المودة والمحبة، دين الترابط بين الأغنياء والفقراء، دين التكافل الاجتماعي، دين يقع في مسئولية الجائعين على جيرانهم الأغنياء، فلا يدخل الجنة مع السابقين من بات شبعان، وجاره جائع، دين فرض للفقراء حقاً في مال الأغنياء، حيث يقول جل شأنه {وَالَّذِينَ

وما أدراك ما ليلة القدر

ليلة عظيمة القدر ، رفيعة الشأن ، من حاز شرفها فاز وغَنِم ، ومن خسرها خاب وحُرِم ، العبادة فيها خير من عبادة ألف شهر . ليلة مباركة يكفي بها قدراً أن الله جل شأنه أنزل فيها خير كتبه ، وأفضل شرائع دينه ، يقول الله تعالى فيها : (( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَمَا

يا باغي الخير أدرك رمضان قبل فوات الأوان

-ما يزال في قبضتك خمس جواهر ثمينة من العشر المباركات وإنما الأعمال بالخواتم فاجعلها خاتمة مسك وما يدريك لعلها لا تحول عليك مرة أخرى. -تنبيه مهم في تحري ليلة القدر: نظراً للاختلاف في إعلان دخول رمضان من بلد إلى أخر ولأن الليلة الزوجية في بعض البلدان قد تكون ليالي وترية في بلدان