ساعد ابنك في التغلب على صدمة رسوبه

التاريخ: السبت 15 فبراير 2020 الساعة 10:22:22 مساءً

كلمات دلالية :

الابناء
ساعد ابنك في التغلب على صدمة رسوبه

كيف تساعد ابنك في التغلب على صدمة رسوبه في مادة دراسية؟

يواجه بعض الأبناء صعوبات في مواد تعليمية معينة قد تتسبب برسوبهم في هذه المواد وقد يعود الرسوب أحياناً إلى أسباب أخرى لا تتعلق بصعوبات خاصة وفي جميع فإن صدمة الرسوب لأول مرة  قد  تتحول إلى عقدة نفسية تؤثر على نظرة الطالب لنفسه وحبه للمدرسة، ومن هنا تأتي أهمية تعاون الوالدين مع المدرسة في مساعدة الابن على تجاوز صدمة رسوبه  في أي مادة من المواد وأهم ما ينصح به الخبراء في هذه الحالة تفهم الوالدين حالة الإحباط والغضب التي يشعر بها الابن عند صدمة رسوبه في مادة وعدم تأنيبه على هذا الرسوب بصورة تزيد من حالته النفسية السلبية وعدم المبالغة في تصوير الرسوب وكأنه كارثة ماحقة، وفي نفس الوقت لا تكذب عليه في التهوين من الرسوب ويمكنك أنه تخبره بحزنك لرسوبه وتؤكد له في نفس الوقت أن هذا الرسوب لا يؤثر على ثقتك فيه وحبك له وإشعاره أن فشله في مادة من المواد أمر طبيعي يحدث لكثير من الناس الناجحين في حياتهم وأنهم يتجاوزون هذا الرسوب وينتصرون عليه في فرص أخرى، وبعد ذلك يبدأ الوالدين بمساعدة الابن على معرفة أسباب رسوبه في المادة وقد يستلزم الأمر زيارة أستاذ المادة بحضور الطالب والتعرف من خلاله على الأسباب والتعاون معه في معالجة نقاط الضعف وضع مع ابنك خطة لمعالجة هذا الضعف والانتصار على المشاعر السلبية المرافقة لصدمة الرسوب.


حتى لا تصيب ابنك بالفزع

حتى لا تصيب ابنك بالفزع.. نصائح نفسية لشرح أزمة كورونا للأطفال يضطر بعض الآباء والأمهات إلى شرح أزمة "كورونا" لأبنائهم، حتى يفسروا لهم سبب الإقامة بالمنزل وتوقف الزيارات الاجتماعية، وضرورة الحرص على النظافة الشخصية. ولكن قد يفرط البعض في شرح الأزمة ومتابعة الأخبار مع أبنائهم في

العقاب التقليدي لا يعدل سلوك أبنائنا

تتعدد المشكلات عن الأطفال , فكل منهم يعاني سلوكا يختلف عن الآخر , فمن المشكلات الشائعة بين الأطفال , العصبية , العناد , العدوان , الغيرة , الكذب , الانطواء , ضعف الثقة , زيادة الحركة , الخجل , البكاء , رفض الذهاب للمدرسة , وغيرها الكثير . بعض المشكلات يكون سببه الرغبة في جذب الا

إجازات كورونا الإجبارية.. كيف نستثمرها تربويا؟

دفع انتشار فيروس كورونا بين الناس كالنار في الهشيم إلى فرض عزله إجبارية على الجميع، ودفع المؤسسات التعليمية إلى الإعلان عن إجازات إجبارية للطلاب في كافة المراحل، وقوبل القرار من البعض بالفرح ومن البعض الآخر بالحيرة! وفى محاولة استباقية للكاتب أحمد محمد لتوصيف ورطة الأسر في ا