قداسة الرابطة الأسرية (النواة الصلبة للمجتمع الإسلامي)

التاريخ: الخميس 13 فبراير 2020 الساعة 07:02:53 مساءً

كلمات دلالية :

الاسرة
قداسة الرابطة الأسرية (النواة الصلبة للمجتمع الإسلامي)

في ظل الاستهداف الذي تتعرض له المجتمعات في المؤسسات العامة والخاصة التربوية والثقافية والاجتماعية ومع طغيان تأثير المال على العالم الرقمي الذي يفرض الكثير من التحديات على قيمنا ومبادئنا الأخلاقية والإنسانية والدينية، تظل الأسرة هي الحصين الأخير والنواة الصلبة في مواجهة كل هذه التحديات.

 

 تتعرض هذه الرابطة للاستهداف المقصود وغير المقصود المصاحب لكثرة المشاغل العصرية ولهاث الجميع وراء العمل وضمان المصالح الخاصة، وهذا الاستهداف يستلزم ضرورة تفكير الوالدين في كيفية تقوية الرابطة الأسرية لتحقيق السعادة العائلية وتحويل الأسرة إلى واحة للمتعة والعبادة والتعلم والتثقيف والإعداد للحياة.

 

 هناك أوقات كثيرة خارج أوقات العمل  يمكن استثمارها لقضاء أوقات سعيدة مع الأسرة، لتمتين الرابطة الأسرية في أجواء الود والتراحم التي أمرنا بها القرآن الكريم.

 

  من الأعمال التي تعزز دور الأسرة متابعة الوالدين للأبناء لانجاز واجباتهم المدرسية المنزلية والخروج معاً لصلاة الجماعة في المسجد ولا سيما صلاة الفجر والجلوس معاً لقراءة الورد القرآني ومأثورات الصباح والمساء والحرص على تناول الوجبات الغذائية مع بعض وممارسة الأنشطة الرياضية وزيارة الأرحام والتعاون في تنفيذ الأعمال المنزلية وتعليم الأبناء شراء الهدايا المعبرة  لأقاربهم وأصدقائهم ولو كانت بسيطة وغير ذلك من الأفكار التي يمكن أن يبتكرها الوالدان لتعزيز الرباطة الأسرية باعتبارها النواة الصلبة للمجتمع الإسلامي والمدرسة الأولى للقيم الإنسانية.

 

وأهم ما في الأمر هو أن يدرك الوالدان مدى أهمية الأسرة وتأثيرها في تكوين قيم و شخصية الإبن وبالتالي مستقبله فيعرفان مهمتهما ولا يتكلان في ذلك على المدرسة أو غيرها من البيئات و المناشط.

تجربتي مع شيخي سلمان العودة

تجربتي مع شيخي سلمان العودة... ذكريات لا تُنسى في مطلع التسعينات من القرن العشرين، زرته في منزله في القَصيم، لما كنت طالباً في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، بصحبة زميلين في الدراسة من بلادي "الدكتور كمال سالم بلاعو" و"الشيخ عبد الرحمن كاموكا"، وكان استقباله لنا في غاية ا

حاجتنا إلى الثقافة الرقمية

بمرور الأيام يزداد توغل العالم الرقمي في تفاصيل حياتنا، ويترك تأثيراته القوية على سلوكنا وعاداتنا وصحتنا الجسدية وقيمنا الأخلاقية والإنسانية. ورغم ما يقدمه هذا العالم من وعود تترافق مع الكثير من المخاطر، إلا أن معظم مؤسساتنا التربوية تفتقد إلى الثقافة الرقمية لتوجيه الجيل الر

صفقة العار في زمن الصفاقة

بمنتهى الصفاقة تم الإعلان عن صفقة ترامب ونتنياهو لتصفية القضية الفلسطينية وبمباركة رسمية علنية من بعض الأنظمة العربية وسرية من أنظمة أخرى قررت أن تشتري غضب الله والشعوب العربية والإسلامية برضى ترامب ونتنياهو على حساب أقدس مقدسات العرب والمسلمين، وهكذا انتهى عصر التنديد ونفاق بيان