كيفية بناء الذات عند الأبناء

التاريخ: السبت 8 فبراير 2020 الساعة 06:41:02 مساءً

كلمات دلالية :

الابناء
كيفية بناء الذات عند الأبناء

مسؤولية الأسرة في بناء الذات عند الطفل أكبر من مسؤولية المدرسة، لأن عملية بناء الذات تبدأ في وقت مبكر وتتأثر بجميع تصرفات الوالدين في المنزل.

 

 وهناك حاجتان أساسيتان يجمع الخبراء على أهميتهما في بناء الذات في مرحلة الطفولة تستطيع الأسرة منحهما للطفل وهما: الحاجة إلى الحب والحاجة إلى الشعور بالقدرة على الانجاز، وفي مقدور الأسرة منح هاتين الحاجتين أو تدمير نفسية الطفل بحرمانه منهما ونضع بين أيدكم في هذه العجالة خمس خطوات يقترحها الخبراء لتنمية بناء الذات في مرحلة الطفولة وهي: -

 

استمع إلى كلام طفلك وراقب طريقته في التعبير عن مشاعره وأظهر له اهتمامك بما يقول وبمشاعره؛ لتنمية حاجته إلى الحب وتقديره لذاته.

 

قم بتكليف الطفل بأعمال بسيطة تثق أنه سينجح فيها؛ لتنمية شعوره بالقدرة على الانجاز وتقديره لذاته.

 

قم بتعزيز السلوكيات الايجابية ونجاح الطفل في انجاز التكاليف بالثناء المعنوي والحوافز المادية.

 

ساعد طفلك على الشعور بالمسؤولية عن حياته وأنه قادر على التحكم بها. اظهر لطفلك أنك تنظر لنفسك نظرة إيجابية لتكون قدوة له في تقدير الذات.

    

وبالإضافة إلى هذه الخطوات ينصح الخبراء بأهمية النظر إلى كل طفل كشخص فريد والحفاظ على التوقعات الواقعية ومنحه حرية ارتكاب الأخطاء وتقبل مشاعره غير السارة وتعليمه كيفية التعامل معها، وتشجيعه وإعطاء الطفل  خيارات كثيرة عندما يطلب منك استشارة لتدريبه على اختيار قراره الخاص من ضمن الخيارات المتاحة مع الحفاظ على حس الدعابة والثناء المستمر على إنجازاته.

كيف تواجهين فنون التهرب من المذاكرة؟

ما الذي يجب عليكِ فعله لتشجيع طفلكِ على الدراسة دون أن يتعامل معها باعتبارها مأساة، أفضل شيء يمكنك القيام به بصفتك أُما لتحفيز ابنك الصغير على الدراسة هو الجلوس بجواره عندما يدرس، ساعديه كلما احتاج إليك ولا تغضبي إذا طلب التوضيح أكثر من مرة، كوني صبورة ولطيفة مع شكوكه واستفساراته

ساعد ابنك في التغلب على صدمة رسوبه

يواجه بعض الأبناء صعوبات في مواد تعليمية معينة قد تتسبب برسوبهم في هذه المواد وقد يعود الرسوب أحياناً إلى أسباب أخرى لا تتعلق بصعوبات خاصة وفي جميع فإن صدمة الرسوب لأول مرة قد تتحول إلى عقدة نفسية تؤثر على نظرة الطالب لنفسه وحبه للمدرسة، ومن هنا تأتي أهمية تعاون الوالدين مع الم

ظاهرة العزوف عن الدراسة وكيفية معالجتها

يبذل الوالدان الكثير في الجهد في تحفيز الأبناء على التعلم والاجتهاد والمثابرة إلا أن هذه الجهود لا تثمر أحياناً وتواجه بعض الصعوبات المستعصية، ومن مظاهر هذا الإخفاق في التحفيز ظاهرة العزوف عن الدراسة عند بعض الأبناء، وهذه الظاهرة في الحقيقة من اكثر الظواهر التربوية تعقيداً والتي