الكذب يدمر علاقتك الزوجية

التاريخ: الثلاثاء 27 اغسطس 2019 الساعة 05:54:00 مساءً

كلمات دلالية :

الازواج الكذاب
الكذب يدمر علاقتك الزوجية

للعلاقات الزوجية الناجحة، مجموعة من العوامل التي تسهم في استقرارها، ولعل أحد أهم هذه العوامل، هو الصدق، الذي يؤثر غيابه كثيرًا على العلاقة الزوجية، وقد يدمرها تماما.

 

وهناك نوع من الكذب يطلق عليه البعض “الكذب البريء”، أو “الأبيض”، وهو الذي يلجأ إليه الشخص بنية سليمة، من أجل إرضاء الشريك، لكنه أيضًا يخلق أضرارًا جسيمة على علاقته بشريك حياته.

 

إخفاء معلومات عن العلاقات السابقة

 

لا تخفِ أي معلومات عن علاقاتك السابقة، فالصراحة في هذا الأمر مهمة للغاية، وتمنع الكثير من المشكلات، كما أنها تعطي انطباعًا لشريك حياتك بأنك صادق.

 

قمع مشاعرك عندما تعاني من مشكلة

 

يلجأ الكثيرون لقمع المشاعر والمخاوف، عندما يعاني من مشكلة ما، وهو ما يؤثر على علاقته بشريك حياته، بل يجب أن يحاول الشخص التحدث مع شريك حياته في مشكلاته، فقد يساعد ذلك على حلها.

 

التظاهر بعيش حياة مترفة

 

التظاهر بعيش حياة مترفة، يعطي انطباعا جيدا في البداية، لكن الشخص إذا استمر في التظاهر بذلك فإن علاقته لن تكون على الطريق السليم، خاصة أن كلا الطرفين بحاجة لقبول بعضهما البعض، بصورة طبيعية بعيدًا عن أي تظاهر مزيف.

 

الكذب في المشاعر

 

حاول أن تواجه أخطاء شريك حياتك بطريقة عقلانية وحكيمة، وتجنب المكابرة على مشاعرك، لأن ذلك سيؤثر سلبًا على علاقتك به.

 

التظاهر بحب ما يحبه شريك حياتك

 

مسايرة شريك حياتك في كل شيء، من الأمور الضرورية، لكن مسايرته في أمور لا تحبها ولا ترغب بها، من الأمور السلبية، لأن الاختلاف في الأفكار والتوجهات، يعد أمرا صحيا في العلاقة الزوجية.

التعاون بين الزوجين

الحياة الزوجية هي علاقة ود ورحمة وتعاون بين الزوجين، استنادًا إلى قوله تعالى: {وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الروم:21]. فالزوج مأمور شرعًا بأن يحسن عشرة زوجته كما يحب أن تحسن هي عشرته، قال تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} [النساء:19]، وقال: {وَلَهُنَّ مِثْل

وعاشروهن بالمعروف..

من المعلوم أن المرأة نصف المجتمع، وهي، في حكم الله وتقديره، تشارك الرجل في تحمل أعباء الحياة، وتعاونه في تحقيق المهام والمعايش، ولقد أنصف الإسلام المرأة وكرمها ورفع مكانتها، وأنزلها منزلة لائقة بها، تتفق مع فطرتها ومهماتها؛ لأنها شريكة في الحياة، وهي إنسان حي له كرامة وشخصية، وأع

٥ تصرفات من شأنها تدمير الحياة الزوجية

البعض قد يظن العلاقة المؤذية أو السامة هي العلاقة التي فيها خلاف أو نقص في الجانب العاطفي من أحد الأطراف، والحقيقة أن العنف في العلاقة سواء كان لفظيًا أو نفسيًا أو جسديًا كذلك من مسميات العلاقة المؤذية، وعلى هذا فالطرف المؤذي في العلاقة هو الطرف المقصِّر في العاطفة تجاه الطرف الآ