ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات

التاريخ: الإثنين 5 اغسطس 2019 الساعة 04:46:42 مساءً

كلمات دلالية :

الحج
ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات

    نعيش هذه الأيام " الأيام المعلومات"، و الأيام المعلومات تشمل في راي جمهور العلماء الأيام العشر مع أيام الحج التي تبدأ من يوم التروية.  ويعيش المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها بقلوبهم ومشاعرهم مع حجاج بيت الله الحرام وأفئدتهم تشرئب إلى أول بيت وضع للناس وصدعت منه دعوة التوحيد.

وقد بدأت أفواج المسلمين تتوافد إليه هذه الأيام من كل حدب وصوب " لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى، مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ، فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ" ومن يتأمل هذه الآيات يلمس فيها شمولية الإسلام واهتمامه بمنافع الدنيا والآخرة" يقول ابن عباس في تفسيره " ليشهدوا منافع لهم" أي منافع الدنيا والآخرة، أما منافع الآخرة فرضوان الله ، وأما منافع الدنيا فما يصيبون من منافع البدن والربح والتجارات".

والدرس الذي نتعلمه من هذه الآية هو شمولية الإسلام التي تتجسد في دعوة الآية لنا بالإقبال على منافع الدنيا والاستفادة منها وتطويرها مع عدم الغفلة عن ذكر الله واستثمار ما أنعم الله علينا به في الاستعانة بها على طاعة الله مع الانفاق في سبيل الله " فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ" وهكذا نجد في الآية البعد الروحي مع البعد التنموي مع البعد الاجتماعي مع البعد السياسي الحضاري في سياق واحد يعيشه المسلم في انسجام ووئام داخلي بين مطالبه المادية وأشواقه الروحيه وحاجاته للمشاركة الاجتماعية ومحاربة الفقر والبؤس وتجفيف منابعهما، كما يتجسد البعد السياسي والحضاري في وحدة الأمة التي تتجه إلى قبلة واحدة وعبادة رب واحد بهتاف واحد.

بين تاسوعاء وعاشوراء.. رحلة أمة مؤمنة

يعد التاسع من شهر الله المحرم واليوم العاشر ملخص لأمتين آمنوا بالله ربا، اجتمعتا عليهما سهام الظلم والطغيان، فكانا يومين أظهر الله فيهما الحق والنصر. لقد عاش شعب مصر في أمان في ظل نبوة يوسف عليه السلام حتى مات، وتداولت الأيام حتى نسى المصرين وملوكهم عبادة الله، بلغت ذروتها مع

ما بعد أداء فريضة الحج

إذا كانت العبادة في الإسلام هي الغاية الأساسية من خلق الله تعالى للإنسان , والحكمة من وجوده على وجه الأرض , قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} الذاريات/56 ....فإن لهذه العبادة ثمرات مرجوة ونتائج هي المقصودة منها على وجه الحقيقة. نعم .... ليست ا

كيف يمكن أن يتحول الحج إلى لحظة فارقة في حياتك؟

لا تقتصر رسالة الحج على تجسيد وحدة الأمة الإسلامية الروحية والثقافية والحضارية، ولا تقتصر على التربية على القيم الإنسانية كالمساواة والأخوة وغيرها، ولا تقتصر على التهذيب الأخلاقي، ولا تقتصر على البعد السياسي لتوافد المسلمين من جميع أقطار الأرض، ولا تقتصر على تعظيم شعائر الله،