الأسس السياسية لتربية الأبناء

التاريخ: الإثنين 3 يونيو 2019 الساعة 11:42:07 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
الأسس السياسية لتربية الأبناء

الأسرة هي مؤسسة للتنشئة السياسية للأبناء وتؤكد الدراسات أن معظم الأبناء يكتسبون قناعاتهم واتجاهاتهم السياسية المستقبلية من مؤسسة الأسرة بدرجة أكبر من المؤسسات التربوية الأخرى كالمدرسة وجماعة الأصدقاء والإعلام ومن هنا تأتي أهمية التربية الأسرية السياسية والتي يجب أن تبدأ من البيت في  تشجيع الأبناء على  التفاعل مع قضايا الامة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وقضايا المسلمين بصورة عامة وتبصيرهم بحقوقهم وواجباتهم كمواطنين  بالمشاركة الإيجابية  في الحياة السياسية عندما يصلون إلى السن القانونية ومن أسس التربية السياسية تعزيز النمط الديمقراطي في التربية داخل الأسرة و تربية الأبناء على مبادئ الديموقراطية و العدل و الحرية داخل الاسرة مع التخلص من النمط التسلطي في التربية الذي يفرض الأراء على الأبناء ولا يشجعهم على إبداء الأراء حول القضايا العامة والحوار معهم

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الجانب الأساسي من الأسس السياسية لتربية الأبناء في أصول التربية الإسلامية مرتبط بالتربية على النهي عن المنكر في الحياة العامة والامر بالمعروف السياسي والاجتماعي وترسيخ مبدأ المطالبة بالحقوق السياسية والاجتماعية والحقوقية في نفوس الأطفال وتربيتهم على رفض الظلم وانكاره والدفاع عن المظلومين ومحاربة الفساد بجميع مظاهره الأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

كيف تُنشِئ عدوا في بيتك !

تطرح وسائل التواصل الاجتماعي بشكل محتدم ومتواصل، عددا مهولا من المقاطع المرئية التي تعكس مشاعر الدفء الأسري، وصورة الطفل/ قرة العين، والطفل/ فلذة الكبد، الذي حوّل والداه كل حركاته وسكناته إلى إنجاز يُدر آلاف المشاهدات. طبعا يشكل ميلاد الطفل منعطفا استثنائيا في رتابة الحيا

القراءة الصيفية للأطفال

في دراسة أمريكية حديثة عن اتجاهات الأطفال والأسرة وسلوكياتهم حول كتب القراءة ومتعتها أكدت الدراسة أن نسبة ستة من كل عشرة أطفال من 6 إلى 17 سنة يحبون القراءة في الصيف وأنهم يجدون أن القراءة ممتعة بحد ذاتها وأنها طريقة جيدة لقضاء الوقت وأكد 80% من الأطفال أن القراءة الصيفية تساعد ع

التربية الإيمانية في العطلة الصيفية

كما توفر لنا العطلة الصيفية الأجواء المناسبة للتربية الاجتماعية وفرصة الممارسة الجماعية للأنشطة الترفيهية والثقافية، فإنها توفر أيضاً أجواء مناسبة للتربية الإيمانية والتزكية والحرص على تحقيق التوازن والتكامل في التربية يتمثل بإعطاء النفس حظها من الترفيه الحلال والتنمية الفكرية وا