مبدأ تربية الأبناء على قوة الشخصية وروح المبادرة

التاريخ: الخميس 23 مايو 2019 الساعة 09:55:25 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على قوة الشخصية وروح المبادرة

     قبل الانتقال من مبادئ تربية الأبناء إلى أسس التربية نختتم اليوم الحديث عن مبادئ التربية بالحديث عن مبدأ التربية على قوة الشخصية وروح المبادرة" وهذ المبدأ وثيق الصلة بقيمة الكرامة و معظم مبادئ التربية السابقة ومنها مبدأ  التربية على الحرية و الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية والاستقلالية والتربية على المشاركة الاجتماعية وتستلزم التربية على قوة الشخصية وروح المبادرة تنمية القدرات العقلية والمهاراتية والدعم النفسي للطفل ومساعدته على التحرر من المخاوف والتحلي بروح المغامرة المحسوبة والمبادرة الإيجابية و مبدا التربية على قوة الشخصية لا تعني التربية على التنمر على الأخرين والتسلط عليهم ولكنها تعني التربية على احترام الذات وإجبار الأخرين على احترامها واحترام من يحترمنا والتصدي بحزم لأي محاولة للاعتداء على الذات ومساعدة الاخرين على احترام ذواتهم والدفاع عنها.

الرفق كأسلوب تربوي علاجي

قدم المنهج التربوي الإسلامي نماذج مختلفة للعملية التربوية ذات الخطوات المتتابعة المتصلة التي تهدف إلى التقويم والعلاج كما تهدف إلى التقدم والترقي واستعمل المنهج الإسلامي وسائل مختلفة لتطبيق هذه النماذج مع الحالات المتباينة ذات الظروف المختلفة , وقد نجحت فرضياته في جميع الأحيان بل

الأسس السياسية لتربية الأبناء

الأسرة هي مؤسسة للتنشئة السياسية للأبناء وتؤكد الدراسات أن معظم الأبناء يكتسبون قناعاتهم واتجاهاتهم السياسية المستقبلية من مؤسسة الأسرة بدرجة أكبر من المؤسسات التربوية الأخرى كالمدرسة وجماعة الأصدقاء والإعلام ومن هنا تأتي أهمية التربية الأسرية السياسية والتي يجب أن تبدأ من البيت

الأسس الاجتماعية لتربية الأبناء

الإنسان مدني بطبعه ومن وظائف التربية الأسرية إعداد الأبناء ليكونوا لبنات صالحة في البناء الاجتماعي ينتمون لمجتمعهم وثقافتهم ويعملون من أجل التغيير الاجتماعي والتطوير المستند على مبادئ المجتمع وعقيدته فالأسرة مؤسسة اجتماعية تمثل جزءً من المجتمع وينبغي أن تتظافر جهودها مع جهود المد