مبدأ تربية الأبناء على الأمل

التاريخ: الأربعاء 22 مايو 2019 الساعة 11:23:29 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على الأمل

  في الواقع النكد الذي تتكالب فيه المحن وتدلهم الخطوب على أمتنا تشتد الحاجة إلى التربية على الأمل لمقاومة اليأس الكافر والذي لا يصح أن يتسرب إلى نفسية المسلم ولا سيما الأبناء الذين سيحملون مشاعل التغيير في المستقبل فالتربية على الأمل مهمة للفرد والمجتمع والأمة فلا يستطيع الفرد مواجهة تحديات الحياة بنفسية مستكينة لثقافة الإحباط واليأس ولا تنهض المجتمعات من كبواتها بدون وقود الأمل الذي يشحذ الهمم الجماعية بطاقات التحدي والصمود والانتصار على الصعوبات وتجاوز المعوقات وعلى مستوىالأمة فإن جميع الانتكاسات التي تتوالى عليها في العصر الراهن تكشف القناعات وتظهر الأوجه الحقيقية للأعداء والأصدقاء حتى تستنفر الأمة طاقات المدافعة على بينة وحتى ينجلي الكرب ويكتب الله الخلاص وعمر الأمم لا يقاس بعمر الأفراد و " إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين" و" نه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون".

التصور الإسلامي لبناء تقدير الذات عند الأطفال

الإنسان في التصورالإسلامي نفخة من روح الله ومخلوق مكرم ميزه الله بالعقل وأسجد له الملائكة ومنحه حرية التكليف، واستخلفه في الأرض وسخر له ما في السموات والأرض. وعلى هذا الأساس العقائدي يجب أن تتأسس تربيتنا لأطفالنا في إدراك قيمة وجودهم وتنمية الثقة بالذات واحترام النفس والشعور بالك

تنمية قدرة الأبناء على اختيار تخصصاتهم المستقبلية

تناولنا في مقال الأمس النتائج السلبية الناتجة عن سوء الاختيار أو الإكراه الاجتماعي على اتخاذ القرار في موضوع الزواج، وموضوعنا اليوم يتشابه مع موضوع الأمس في أهمية التأني فيه ودراسة القرار من جميع الجوانب نظراً لتأثير هذا القرار على مستقبل حياة الأبناء، وهو موضوع اتخاذ قرار اخت

كيف نقضي الأيام الأخيرة من العطلة الصيفية

مع انقضاء عطلة عيد الأضحى تبدأ الأيام الأخيرة في العطلة والتي تمتد إلى شهر أو أكثر بالنسبة للطلبة الجامعيين، وهذا يضعنا أمام تحدي استكمال ما كنا نخطط لقضائه في العطلة الصيفية. فلم يفت الأوان بعد لإنجاز ما فات، وما يزال في الوقت متسع لإنجاز الكثير من الأنشطة وتعلم الكثير من المهار