مبدأ تربية الأبناء على الطموح والهمة العالية

التاريخ: الإثنين 20 مايو 2019 الساعة 10:33:44 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على الطموح والهمة العالية

   مبدأ التربية على الهمة العالية والمثابرة والطموح والحرص على التميز مبدأ أصيل من مبادئ التربية الحديثة ووثيق الصلة بأصول التربية الإسلامية وقيمها ومنها الإحسان والإتقان والصبر والمصابرة والدعوة إلى التنافس في الخيرات والمسابقة في العمل الصالح. وعند حديثنا عن مبدأ التربية على الهمة يجب أن نتذكر أن كل إنسان ميسر لما خلق له والتربية على الهمة لا تعني إجبار المتعلم على مهن وميول لا تتفق مع رغباته وتوجهاته بل يكفي تحفيز المتعلم على الحرص على التميز والريادة في أي مجال يميل إليه ويتفق مع قدراته ومواهبه وهنا نود التأكيد مرة أخرى على العلاقة التكاملي بين مبادئ التربية فالتربية على الطموح تستلزم التربية على الثقة بالنفس والاستقلالية وتحمل المسؤولية كما ترتبط بمبادئ أخرى سنتطرق لها في تناولات قادمة كالتربية على الأمل والتخطيط والتفكير العلمي والشجاعة الأدبية.

التصور الإسلامي لبناء تقدير الذات عند الأطفال

الإنسان في التصورالإسلامي نفخة من روح الله ومخلوق مكرم ميزه الله بالعقل وأسجد له الملائكة ومنحه حرية التكليف، واستخلفه في الأرض وسخر له ما في السموات والأرض. وعلى هذا الأساس العقائدي يجب أن تتأسس تربيتنا لأطفالنا في إدراك قيمة وجودهم وتنمية الثقة بالذات واحترام النفس والشعور بالك

تنمية قدرة الأبناء على اختيار تخصصاتهم المستقبلية

تناولنا في مقال الأمس النتائج السلبية الناتجة عن سوء الاختيار أو الإكراه الاجتماعي على اتخاذ القرار في موضوع الزواج، وموضوعنا اليوم يتشابه مع موضوع الأمس في أهمية التأني فيه ودراسة القرار من جميع الجوانب نظراً لتأثير هذا القرار على مستقبل حياة الأبناء، وهو موضوع اتخاذ قرار اخت

كيف نقضي الأيام الأخيرة من العطلة الصيفية

مع انقضاء عطلة عيد الأضحى تبدأ الأيام الأخيرة في العطلة والتي تمتد إلى شهر أو أكثر بالنسبة للطلبة الجامعيين، وهذا يضعنا أمام تحدي استكمال ما كنا نخطط لقضائه في العطلة الصيفية. فلم يفت الأوان بعد لإنجاز ما فات، وما يزال في الوقت متسع لإنجاز الكثير من الأنشطة وتعلم الكثير من المهار