النية إرادة جازمة

التاريخ: الأربعاء 8 اغسطس 2018 الساعة 06:09:09 مساءً

كلمات دلالية :

النية
النية إرادة جازمة

لا ريب أن النية التي صحت بها الأحاديث النبوية، وترتب عليها الجزاء ثوابا وعقابا ـ وإن لم يقترن بها عمل ـ إنما تتمثل في الإرادة الجازمة المصممة المتوجهة نحو الفعل، خيرا كان أم شرا، واجبا أو مستحبا، أو محظورا، أو مكروها، أو مباحا، ولهذا تكون أحيانا نية صالحة محمودة، وأحيانا نية سيئة مذمومة، حسب المنوى: أي شيء هو؟ وحسب المحرك الباعث: أهو الدنيا أم الآخرة؟ أهو وجه الله أم وجوده الناس؟

 

وليست النية إذن مجرد خاطرة تطرأ على القلب لحظة ثم لا تلبث أن تزول، فلا ثبات لها، يقول صلى الله عليه وسلم: "إن الله عفا عن أمتي ما حدثت بها أنفسها، ما لم تعمل به، أو تتكلم به"، وهذا يؤيد ما قاله بعضهم من أن النية ليست مجرد الطلب، بل الجد في الطلب.

 

وعلى هذا الأساس رأينا في الحديث: الفقير الذي لا مال له، يحصل ـ ببصيرته وصدق نيته ـ أجر الغنى الذي أنفق وتصدق في سبيل الله، قال: "فهما في الأجر سواء".

 

ورأينا في مقابله: الفقير الذي عاش حياته في الفقر والبؤس، يحصل ـ بغبائه وسوء نيته ـ وزر الغني الذي أنفق ماله في الشهوات ومعصية الله.

 

كما رأينا الحديث يحكم على المسلمين المقتتلين بأنهما في النار، القاتل بقتله، والمقتول، لأنه كان حريصا على قتل صاحبه، وذلك إذا كان اقتتالهما لأجل الدنيا.

الشورى .. قيمة شرعية وضرورة حضارية

الشورى قيمة إنسانية قديمة، وجدت بوجود الإنسان؛ للعيش في الأرض، اتخذها سبيلاً للحكم قادة وحكام وملوك ورؤساء قبائل وآباء، وأمر بها الحكماء على مرّ الدهور، حتى صارت من القيم الإنسانية المستحبة، ومن الدساتير المعروفة ضمناً، والتي لا يختلف عليها إلا مستبد أو ظالم، واستمرّ الأخذ بها فض

ولكم في الرقابة نجاة!

الاجتماع ملازم للبشر حيثما كانوا، ومن ضروراته تمايز الناس في المهام والتكاليف، فهناك أفراد للقيادة، وآخرون لمؤخرة الصف، وبينهما بقية الناس. وحتى تستقيم أحوال المجتمع البشري فلا مناص له من أجواء منضبطة من الحرية التي تتيح لأي فرد أن يقول رأيه، ويسوق اعتراضه، دون أن يناله ضرر إلا ب

زكاة الفطر

الزكاة عبادة مالية الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام، بها يكمل إيمان الإنسان، ومعناها التعبد لله في دفع مال مخصوص، من أموال مخصوصة، يدفع لطائفة مخصوصة، وهي مشتملة على حق الله وحق العباد، شرعت في عمومها لتحقيق مصالح تعود على الآخذ والمعطي على حد سواء. الغني المعطي يستمطر