"الدين وحقوق الإنسان"

التاريخ: الخميس 18 إبريل 2019 الساعة 07:04:33 مساءً

كلمات دلالية :

حقوق الانسان

بعث الله الأديان لتتميم مكارم الإنسانية" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" وجعل الله الغاية من الرسالة الإسلامية تحقيق الرحمة العالمية للبشرية" وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" وانطلاقاً من مقاصد الإسلام وغاياته فإن الدفاع عن حقوق الإنسان ومناهضة الانتهاكات والدفاع عن الكرامة الإنسانية من أفضل مجالات التعبد فحقوق الإنسان في الإسلام ليست مجرد التزام أخلاقي أو قانوني فهي فرائض يتعبد المسلم ربه بتطبيقها والحفاظ عليها ومجاهدة منتهكيها فإذا كان الحق في الحياة مثلا حق من حقوق الإنساان فإن انتهاك هذا الحق بالقتل في الإسلام جريمة تساوي قتل البشرية كافة وتستوجب العقوبة الدنيوية والأخروية.

عين جالوت.. معركة النصر في شهر الخيرات

تعرضت دولة الإسلام لأوقات عصيبة في القرن السابع الهجري حيث دمرت جيوش التتار بقيادة “جنكيز خان” حواضر الإسلام الكبرى في المشرق الإسلامي وسفكت دماء المسلمين وهدموا المساجد ومزقوا المصاحف وذبحوا الشيوخ وقتلوا الأطفال وعبثوا بالأعراض؛ حيث سقطت الدولة الخورازمية بيد التتار ثم تبعها سق

مصر يا صانعة الطواغيت!

قصدك الشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله بقوله المدوّن "داوِ الكلوم يا شرق"، يوم كان العرب والمسلمون ينشدون دواء جراحهم الدينية والوطنية في ربوعك. كم نهل الأحرار وأرباب الدعوة والأدب والسياسة والحضارة من معينك طيلة قرون. وها قد دارت الأيام دورتها فلم نعد نرى منك إلا وجها شاحب

المرأة… وتخلف نظرة المجتمع لها

مازال حديثنا متواصلا عن الأزمات ومظاهر التخلف في مجتمعنا وأمتنا, ومازلنا نرحب بكم عبر هذه الزاوية ( أريد أن أحلم ) والتي ندرس ونحلل من خلالهامظاهر التخلف والأزمات المحيطة بأمتنا لنحلم بعد ذلك ( حلما يقوده العمل ويعززه العلم ) ولست أدّعي أننا سنصلح الأمة من خلال زاوية في صحيفة أو