"الدين وحقوق الإنسان"

التاريخ: الخميس 18 إبريل 2019 الساعة 07:04:33 مساءً

كلمات دلالية :

حقوق الانسان

بعث الله الأديان لتتميم مكارم الإنسانية" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" وجعل الله الغاية من الرسالة الإسلامية تحقيق الرحمة العالمية للبشرية" وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" وانطلاقاً من مقاصد الإسلام وغاياته فإن الدفاع عن حقوق الإنسان ومناهضة الانتهاكات والدفاع عن الكرامة الإنسانية من أفضل مجالات التعبد فحقوق الإنسان في الإسلام ليست مجرد التزام أخلاقي أو قانوني فهي فرائض يتعبد المسلم ربه بتطبيقها والحفاظ عليها ومجاهدة منتهكيها فإذا كان الحق في الحياة مثلا حق من حقوق الإنساان فإن انتهاك هذا الحق بالقتل في الإسلام جريمة تساوي قتل البشرية كافة وتستوجب العقوبة الدنيوية والأخروية.

أطفال السوشيال ميديا... مخلوقات للبيع!

ماذا تقول الدراسات؟! ومن المستفيد الأكبر من محرقة الأطفال بلهيب الشهرة؟ ومن الخاسر الأول؟ بهذه التساؤلات ختمت مقالي السابق المعنون بـ(آباء وأمهات يقذفون أطفالهم في محرقة الشهرة). هل ما ذكرته في مقالي السابق من سلبيات الشهرة غير الرشيدة للأطفال أمر مبالغ فيه؟ الجواب: بل هو معقو

عظِّموا ما عظَّم الله

(إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ) للأسف الشديد قد يخفى على كثير من المسلمين معنى وفضل وأهمية وربم

فلما استحكمت حلقاتها فرجت

أحيانا يعجز اللسان عن البوح بآلامه و ويعجز القلم عن كتابة آهاته وشكواه , و يعجز القلب عن ضبط دقاته مهما كانت صحة جسده , ذلك عندما يشتد الهم وتضيق الصدور .. وفي لحظات الهموم والأحزان تدعونا الحكمة أن نتفكر في عدة نقاط : فالتفكر ينبغي أن يكون ابتداء في حكمة الله سبحانه في ابتل