ركائز الخطة الذكية لتطوير الذات

التاريخ: السبت 13 إبريل 2019 الساعة 07:02:13 مساءً

كلمات دلالية :

التنمية
ركائز الخطة الذكية لتطوير الذات

هل لديك خطة لتطوير ذاتك؟ تستطيع الان معرفة جودة خطتك الخاصة بتطوير ذاتك من خلال معرفة مدى توفر بعض الركائز الهامة التي نتعرف عليها في التغريدات التالية:

 

1-    هل حاولت التعرف قبل تصميم خطتك على ذاتك؟: قيمك وأهدافك في الحياة وجوانب القوة والضعف؟ إن كنت قد فعلت ذلك فهذا يعني أن تخطيطك يتوفر لها المرتكز الأول للخطة الذكية

 

2-    هل اتخذت قرارتك في بناء خطتك في ضوء  قيمك الأساسية واعتمدت على نقاط قوتك ووضعت في الاعتبار كيفية معالجة نقاط ضعفك؟ إذا كان الجوب بالإيجاب فأنت في الطريق الصحيح لبناء التخطيط الذكي.

 

3-     هل حددت الأولويات والمهام المطلوب تنفيذها للوصول إلى الهدف النهائي؟ إذا كنت قد فعلت ذلك فأنت تسير في الاتجاه الصحيح في درب التخطيط الذكي.

 

4-     هل خطتك تخدم أهداف ترغب فيها بقوة وتمنحك الحافزية الذاتية للاستمراارية؟ إذا كانت كذلك فأنت تسير في الاتجاه الصحيح في نهج الخطة الذكية.

 

5-    هل وضعت في اعتبارك الصعوبات المتوقعة وكيف ستتعامل معها بمسؤولية وشجاعة ومرونة تساعدك على الاستمرارية؟ إذا كان ذلك قد تم فأنت تسير نحو التمام في بناء خطتك الذكية.

 

6-    هل وضعت في الاعتبار علاقاتك في الأخرين وقررت تنمية علاقات مع شخصيات إيجابية تساعدك على تحقيق أهدافك وتجنب العلاقات التي تستهلك طاقاتك وتبدد أوقاتك؟ إذا كنت قد فعلت كل ذلك فقد توفرت لك أهم ركائز النجاح لبناء خطتك الذكي.

ثقة مهزوزة

ومن السلوكيات الخاطئة التي قد يُصاب بها البعض اهتزاز ثقتهم بإخوانهم، فثقة البعض أحياناً ما تهتز، ويعتريها القلق والخوف وعدم الاطمئنان، كثيراً ما يعارض بعضنا البعض، ونشكك في قراراتنا، وأحياناً يُسيء البعض الظن فيمن حولهم، وكثيراً ما تكون الأفعال محمولة على سوء الظن، وقد لا يقتصر ذ

إلَّا اخْتارَ أصْعَبَهُما!

رَغْمَ شُهْرَةِ الحَدِيثِ الذِي تَقُولُ فِيهِ أُمُّ المُؤْمِنِينَ عائِشَةُ -رضِيَ اللهُ عَنْها-: »مَا خُيِّرَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا مَا لَمْ يَأْثَمْ، فَإِذَا كَانَ الإِثْمُ كَانَ أَبْعَدَهُمَا مِنْهُ« [رواه ا

الإتيكيت وفن التعامل

قد يظن البعض أن الإتيكيت، أحد مظاهر الحضارة الغربية، التى وصلتنا ضمن سلسلة من العادات والتقاليد، التي استوردناها من أوروبا، ولكن مثل هذا الاعتقاد ينطوي على مغالطة كبرى، فتراثنا الإسلامي يشتمل على الكثير من القيم، التي أرساها السلف الصالح، وتَنْدَرِجُ كُلَها في خانة "حُسْنُ التَصَ