استراتيجية المناظرة في التدريس

التاريخ: الإثنين 11 مارس 2019 الساعة 07:36:56 مساءً

كلمات دلالية :

المدرسة
استراتيجية المناظرة في التدريس

استراتيجية المناظرة في التدريس من أهم الاستراتيجيات التي تعمل على تنمية شخصية الطالب وزيادة ثقته في نفسه وتطوير قدراته على اتخاذ القرارات واحترام وجهات النظر الأخرى.

 

المناظرة حوار بين شخصين أو فريقين يسعى كل طرف إلى تدعيم وجهة نظره والدفاع عنها بالأساليب العلمية والمنطقية وتفنيد حجج وأدلة الطرف الأخر.

 

تعمل استراتيجية المناظرة على بناء التفكير التحليلي والناقد وتحفيز الطلبة للاهتمام بالمادة العلمية المراد تدريسها وإدماج الطلبة في عميلة التعليم.

 

في استراتيجية المناظرة تتحول مسؤولية الفهم على عاتق الطالب نفسه ويصبح المعلم مجرد مشرف على النقاش يحاول توجيهه نحو تحقيق الأهداف التربوية وينتقل بذلك الطالب من التلقي السلبي إلى المشاركة الإيجابية.

 

تعمل استراتيجية المناظرة على إعداد الطالب للمشاركة الفاعلة في الحياة الاجتماعية وبناء مهارات تنظيم الأفكار والاستقصاء والبحث العلمي.

 

ينحصر دور المعلم في استراتيجية المناظرة على تقسيم الطلبة إلى مجموعات واختيار قضية المناظرة ووضع قواعد النقاش والإشراف عليها وتقييم النتائج التي يتوصل إليها المتناظرون ومحاولة التوفيق بينها.

التعلم المرح: ماهيته وكيفيته

يترك أسلوب التعلم والتعليم بصمته القوية في نفوس الأطفال، فالكثير من الأطفال يأخذ نظرة سوداوية عن المادة أو التعليم بسبب فشل الأستاذ في استخدام أسلوب تحفيزي مثير للانتباه ويحقق المتعة والفائدة في وقت واحد ويقنع الطلبة بأهمية المحتوى التعليمي وحاجتهم إليه. ومن هنا تأتي أهمية نمط

تحفيز النفس على الجدية في المذاكرة

يعاني الكثير من الطلبة من ضعف الرغبة في مراجعة الدروس، ويعتادون على التسويف والمماطلة حتى تداهمهم فترة الاختبارات فتنتابهم حالة من التوتر والقلق الشديد، وقد يتعرضون للفشل أو النجاح بدرجات متدنية. ومن هنا تأتي أهمية معرفة الطالب لكيفية تحفيز نفسه بنفسه على الجدية في المذاكرة، وعد

كيف نحمي طلابنا من فيروسات الإشاعات؟

رغم كل المميزات التي يوفرها عصر الفضاء الرقمي، فقد جلب معه الكثير من الفيروسات والأوبئة التي تلوث البيئة العقلية والأخلاقية والفكرية. ومن هذه الفيروسات، فيروسات الإشاعات والأخبار المزيفة التي تكتسح العالم الرقمي ولا سيما مواقع التواصل الإجتماعي، وهذا الوباء يكتسح الكبار والصغ