التغيير بتنمية ملكات التفكير

التاريخ: الأربعاء 27 فبراير 2019 الساعة 09:10:36 مساءً

كلمات دلالية :

التفكير
التغيير بتنمية ملكات التفكير

تختلف المدراس الفكرية كثيراً وتتعدد اتجاهاتها في رؤيتها للتغيير الفكري والسؤال هنا ما هو المشترك الفكري الذي يجب أن تتفق عليه جميع التيارات وتتظافر الجهود من أجل تحقيقه.

في تصورنا أن هذا المشترك يمكن في الاتفاق على تطوير ملكات التفكير بجميع أنواعه وتحويل التعليم يهدف إلى تنمية التفكير لنتعلم بعد ذلك بوساطة التفكير.

نحن بحاجة ماسة لنتعلم كيفية التفكير الجيد لنستخدم بعد ذلك التفكير الجيد في الحصول على تعلم جيد ومستمر فالتعلم الحديث وسيلة لتنمية التفكير والتفكير الجيد وسيلة لتنمية التعلم.

تنمية التفكير هو الهدف الأساسي للتعليم في الألفية الجديدة والرهان على التفكير في تحقيق التغيير هو أقوى وأضمن الرهانات التربوية فالتفكير السليم هو المدخل السليم لمواجهة جميع المشكلات.

على المعلمين اليوم مسؤولية كبيرة في إعداد أنفسهم لتعلم التفكير وتعليمه وتأهيل أنفسهم بالكفايات التعليمية التي تساعدهم على أداء هذه الرسالة التي ستنعكس بصورة إيجابية في تحقيق التغيير.

تعليم التفكير

يعتبر برنامج الكورت (CoRT) من أشهر برامج في العالم لتعليم التفكير بشكل مباشر، وهو من إعداد الخبير الدولي (إدوارد ديبونو) وفي التالية نخلص أهم ركائز هذا البرنامج: - يرتكز برنامج كورت على ست وحدات ويأتي الكورت الأول تحت عنوان " توسيع مجال الإدراك ويتضمن دروساً تساعد على

عقلك الباطن

عقلك الباطن هو المراة التي تعكس نظرتك للحياة و تفسيراتك لها فهو لا يخلو اطلاقا من الرواسب المتاصلة حوافرها فيك منذ الصغر الى نهاية حياتك فهو الذي يحمل مجموعة الخبرات والتجارب ليس هذا فقط بل كل الخلفيات الثقافية النفسية والاجتماعية الي تمر بها من مرحلة الى اخرى العقل الباطن بتعبير

كيف تستخدم استراتيجية التفكير النقدي لحل المشاكل

إن التفكير النقدي هو القدرة على تقدير الحقيقة ومن ثم الوصول إلى القرارات في ظل تقييم المعلومات وفحص الآراء المتاحة وعدم تجاهل وجهات النظر المختلفة، ويتضمن التفكير الناقد مجموعة من مهارات التفكير الهامة التي يمكن تعلمها وإجادتها، ومن أهم هذه المهارات الاستقراء والاستنباط و التحليل