فن الاختلاف

التاريخ: السبت 16 فبراير 2019 الساعة 05:19:00 مساءً

كلمات دلالية :

الاختلاف
فن الاختلاف

قواعد المناقشة علي الطريقة الألمانية

خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر، لا بد معرفة التالي عندما نتناقش:

1- أنا لستُ أنت

2- ليس شرطاً أن تقتنع بما أقتنع به

3- ليس من الضرورة أن ترى ما أرى

4- الاختلاف شيء طبيعي في الحياة

5- يستحيل أن ترى بزاوية 360° ( أي  مستحيل أن ترى كل جوانب الموضوع )

6- معرفة الناس للتعايش معهم لا لتغييرهم

7- إختلاف أنماط الناس إيجابي وتكاملي

8- ما تصلح له أنت قد لا أصلح له أنا

9- الموقف والحدث يُغيّر نمط الناس

10- فهمي لك لا يعني القناعة بما تقول

11- ما يُزعجك ممكن ألا يزعجني

12- الحوار للإقناع وليس للإلزام

13- ساعدني على توضيح رأيي

14- لا تقف عند ألفاظي وافهم مقصدي

15- لا تحكم علي من لفظ أو سلوك عابر

16- لا تتصيد عثراتي

17- لا تمارس علي دور الأستاذ

18- ساعدني أن أفهم وجهة نظرك

19- اقبلني كما أنا حتى أقبلك كما أنت

20- لايتفاعل الإنسان إلا مع المختلف عنه

21- إختلاف الألوان يُعطي جمالاً للّوحة

22- عاملني بما تحب أن أعاملك به

23- فاعلية يديك تكمن باختلافهما وتقابلهما

24- الحياة تقوم على الثنائية والزوجية

25- أنت جزء من كُلّ في منظومة الحياة

26- لعبة كرة القدم تكون بفريقين مختلفين

27- الاختلاف استقلال ضمن المنظومة

28- ابنك ليس أنت وزمانه ليس زمانك

29- زوجتك أو زوجك وجه مقابل وليس مطابقا لك كاليدين

30- لو أن الناس بفكر واحد لقتل الإبداع

31- إن كثرة الضوابط تشل حركة الإنسان

32- الناس بحاجة للتقدير والتحفيز والشكر

33- لا تُبخس عمل الآخرين

34- إبحث عن صوابي،

 فالخطأ مني طبيعي

35- انظر للجانب الإيجابي في شخصيتي

36- ليكن شعارك وقناعتك في الحياة :

يغلب على الناس الخير والحب والطيبة

37- ابتسم وانظر للناس باحترام وتقدير

38- أنا عاجز من دونك

39- لولا أنك مختلف لما كنت أنا مختلف

40- لا يخلو إنسان من حاجة وضعف

41- لولا حاجتي وضعفي لما نجحت أنت

42- أنا لا أرى وجهي لكنك أنت تراه

43- إن حميت ظهري أنا أحمي ظهرك

44- أنا وأنت ننجز العمل بسرعة وبأقل جهد

45- الحياة تتسع لي أنا وأنت وغيرنا

46- ما يوجد يكفي الجميع

47- لا تستطيع أن تأكل أكثر من ملء معدتك

48- كما لك حق فلغيرك حق

49- يمكنك أن تغير نفسك ولايمكنك أن تغيرني.

50- تقبل اختلاف الآخر وطور نفسك

 

وأخيراً :

 تكسيرك لمجاديف غيرك لايزيد أبداً من سرعة قاربك.

غير نظرة الناس تجاهك

كثير منا يكون مشغولًا بنظرة الناس تجاهه، وهذا قد يُشكِّل عائقا بالنسبة إليه، خصوصًا إذا كان مِقدامًا وطموحًا، وراغبًا في اقتحام شتى مناحي الحياة. وللتخلص من التفكير بهذه النظرة، أو لنقل: للتخفيف من وطأتها، توجد حيل سلسة، قابلة للتجسيد على أرض الواقع، وهي مُقلِّلةللآثار السلبية:

ضريبة النجاح

طريق النجاح والابداع ليست بالطريق السهله اليسيره ، بل هي طريق مليئه بالمصاعب والمخاطر والآلام . قد يكون العنوان غريبا للبعض ، ضريبة النجاح ، هل للنجاح ضريبه!!! اجل للنجاح ضريبه يدفعها كثير من الناجحين ، وأحيانا تكون هذه الضريبه مكلفه وباهظة الثمن ، وقد لاتكون شيئا ماديا ماليا

حياتك من صنع أفكارك

صدقني "أنت مجرد تفكيرك". لا أدري إلى هذه الساعة التي أكتب فيها هذه الأحرف لماذا دائمًا تضع نفسك في ساحة الاتهام والقصور؟ لماذا تحكم على نفسك بالتأخر؟ لماذا هذه الأفكار البائسة تظل تلاحقك، وتكتب حرمانك من الخطوات الرائعة التي تنتظرك؟! تفكيرك هو الذي صنع منك تلك الروح الراكدة عن