كيفية تطوير مهارات التواصل مع الآخرين

التاريخ: السبت 9 فبراير 2019 الساعة 06:21:24 مساءً

كلمات دلالية :

التواصل
كيفية تطوير مهارات التواصل مع الآخرين

تعتبر المهارات التواصلية من المهارات الهامة في العصر الراهن لتحقيق النجاح وسوف نتعرف معكم على أهم نصائح الخبراء لتطوير مهارتنا التواصلية.

-ركز على فن السماع إلى الأخرين فالسماع الجيد يعتبر نافذة التواصل الجيد فالناس بطبيعتهم يجبون من يستمع إليهم وبدلاً من الاستعجال بالرد اطلب التوضيح واترك فرصة أكبر للطرف الأخر للتعبير عن وجهة نظره.

-استخدم لغة واضحة ولا تلجأ إلى الاختصارات إلا مع بعض الأصدقاء الذين تصبح الاختصارات معهم لغة مشتركة فالكلمات المختصرة يمكن أن تفهم بطريقة خاطئة لا تخدم التواصل.

-ركز على لغة الجسد أثناء الحوار واحرص على اتصال العين لأن ذلك يعطي دلالة على مدى اهتمامك بالطرف الآخر واستخدم لغة الجسد المفتوح فلا تعبر ذارعيك بطريقة توحي بأنك في وضعية هجومية.

-تأكد من سلامة رسالتك من الأخطاء الطباعية واللغوية ولا تعتمد فقط على تطبيقات المصححات اللغوية والنحوية فهي غير مضمونة.

-تدرب على الاقتضاب المفيد والمحدد فكلما كان رسالتك مختصرة وواضح فإن فرصتك على التواصل تكون أكبر.

-قم بتدوين الملاحظات أثناء التحدث إلى شخص آخر أو عندما تكون في اجتماع، ولا تعتمد على ذاكرتك وإذا استشكل عليك شيئاً فقم بإرسال بريدًا إلكترونيًا للتأكد من فهمك لما قيل خلال المحادثة.

-اتصل هاتفيا لطلب الاستيضاح إذا كنت تشعر أن الرسالة عبر البريد أو تطبيقات التواصل لن تحقق الغرض نظراً لتشعب الموضوع الذي تريد التوضيحات حوله.

-لا تقل أول ما يتبادر إلى الذهن وخذ فرصة كافية للتفكير قبل الكلام وانتبه جيدًا لما تقوله وكيف تقوله فهذه العادة ستسمح لك بتجنب المواقف المحرجة.

-عامل الجميع على قدم المساواة ولا تتحدث إلى أي شخص بدون احترام، وتعمل التعامل مع الجميع باحترام و على مبدأ المساواة.

-حاول أن تكون إيجابيا ومبتسما حتى وأنت تتحدث بالهاتف فابتسامتك وأنت تتحدث بالهاتف ستنعكس على كلامك وسيشعر بها الطرف الآخر.

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم

لا تؤجل أعمالك

إننا في معترك الحياة مطالبون بالعمل والاجتهاد، ومن المثالب التي تعترينا تأجيل الأعمال إلى أوقات لاحقة، وهذا التأخير سيُؤثِّر في نجاحنا: • اعمَل في الحقل الذي يشغفك، واشغَل الوظيفة التي تُحبُّها؛ لأن هذا الشغف والحب هما اللذان يدفعانك إلى العمل دون توقُّف، فما تقوم به أصبح يُمثِّ