الميمات العشر للمعلم الناجح

التاريخ: الثلاثاء 22 يناير 2019 الساعة 07:10:14 مساءً

كلمات دلالية :

المعلم
الميمات العشر للمعلم الناجح

أ.فؤاد مرداد - (بتصرف)

المخلص :

وهذه تتعلق بعلاقة المعلم مع الله..المعلم المخلص عندما يخرج من بيته إلى المحضن لابد أن يستحضر ..لماذا خرج؟ ما الدافع؟ ماذا ينتظره؟ لمن يعمل؟

المخلص لا ينتظر مدير أو مشرف تربوي أو نظام يتابعه، إنما سيغلق بابه على فصله ليقدم أفضل ما لديه..!

متفهم :

يفهم طبيعة عمله ورسالته،وطبيعة الطلاب وأنماطهم المختلفة ..لا يمكن أن ينجح المعلم ما لم يكن متفهما !فهو يحتاج باستمرار إلى دورات في فهم أنماط الشخصيات .

متعلم (مثقف) :

المعلم المتعلم يزيد من معلوماته..فهو قارئ و مطلع و متعلم بشكل مستمر ..

متواضع :

المعلم المتواضع كلما ارتفع بعلم، بمكانة، بإشادة، يتواضع أكثر ..يقترب من الطلاب، فهو لا يتحدث بلغة الأنا مع طلابه .. وإنما يخبرهم أنه هنا من أجلهم و يشعرهم بأنهم أبناؤه..

محب :

من القيم المهمة أن يكون المعلم محبا، محبا لمهنته و لطلابه ..يوجههم برفق و لين كما كان المعلم الأول صلى الله عليه وسلم يوجه صحابته .. فهو محب لهم، رفيق بهم ..

 

مهتم :

المعلم المهتم سيتجاوز قضية أن يقدم مادة معرفية، إلى أن يقدم اهتماما كامل بهذا الطالب ...فهو في الدقائق المعدودة التي يقضيها معهم يُشعِر كل طالب أنه يهتم به ..

متفاني (معطاء) :

لا ينتظر وقت دخول الحصة أو توجيه من أحد ليقوم بمهمته، و إنما هو مهتم بها و يمنحها كل وقته ..و يعطي أفضل ما لديه و أقصى شي يمكنه تقديمه، للطرف الذي أمامه و هو الطالب ..

متعاون :

يبني تعاون مع الطالب، و الإدارة، و ولي الامر ..المعلم المتعاون يعمل مع الجميع، يغطي الثغرات الموجودة عند المعلمين الآخرين، يمد يديه لهم، يتحملهم ..

مبادر :

ينبري لإطلاق المبادرات التربوية والتعليمية .. فهو لا ينتظر تكليف من مدير المدرسة أو المشرف التربوي ..لأنه مستشعر للرسالة..!

متواكب (متجدد)

يعرف معنى التجديد و الابداع ..في كل يوم يذهل الطلاب بأسلوب جديد، بطريقة معلوماتية جديدة، متواكب مع وسائل التواصل الاجتماعي..فالمعلم بحاجة لأن يكون متجددا حتى يصل لقلب الطالب، و الطالب عندما يشعر أن المعلم يفهمه ويفهم عصره سيستجيب له أكثر ..

الأدوار السبعة للمعلم في الألفية الجديدة

في عصر الثورات المعرفية والتكنولوجية كان من الضروري أن تتغير نوعية التعليم وطرائق التعلم لتواكب هذه القفزات المعرفية الهائلة ولتأهل الجيل الجديد للإسهام الفاعل في هذا العصر. وفي ضوء هذه التغيرات كان لابد أن تتغير أدوار المعلم الحديث عن أدوار المعلم التقليدي وحددت الجمعية الدولي

كيف تصبح أستاذا ناجحا؟

إن التدريس مهنةٌ نبيلةٌ، يهواها كلُّ إنسان يعشق تمرير المعلومة، وإفهامها لمتعلِّميه، كما أنها مرتبطةٌ بالعلم والمعرفة، وهو ميدان شائق ويطير بالألباب، كذلك النور الوهَّاج الذي يدخل إلى القلب فيُضيئه. وللإجابة عن السؤال الذي طرحته في عنوانِ موضوعي، سأحاول اختصار أهم الشروط والصف

رسالة إلى كل معلم ومعلمة

إنّه من المعلوم أنّ بناء شخصية الطالب وتكوين توجهه يرجع إلى ثلاثة مؤثرات: البيت والمدرسة ووسائل الإعلام. وأظن أنّ المؤثر الثاني هو الأقوى على الإطلاق، فقد طُرح سؤال على مجموعة من الطلاب: من الشخص الذي كان له تأثير في حياتك؟ فكانت إجابة الأغلبية: (المعلم فلان) وهذا حق لا ري