مهارة فن الأتيكيت

التاريخ: الخميس 17 يناير 2019 الساعة 06:45:42 مساءً

كلمات دلالية :

الذوق
مهارة فن الأتيكيت

فن الإتيكيت هي كلمة ذات أصل فرنسي، وتعني «الذوق» وهي احترام النفس والآخرين والتعامل معهم بلطف ولباقة، فالإنسان اجتماعي بطبعه ويسعى دوماً للتقدير والاحترام ولذلك وضع قوانين وفنون للتعامل مع الآخرين ليلتزم بها ويسير وفقها ويعمل على تطبيقها، الأمر الذي أدّى إلى ظهور ما يعرف بـ«فن الإتيكيت»

 

أنواع الإتيكيت

- الإتيكيت في الحوار.

- الإتيكيت في العمل.

- الإتيكيت في الطعام والشراب.

- الإتيكيت في العلاقات الاجتماعية والتعامل مع الجنس الآخر.

- الإتيكيت في التعامل مع الأطفال.

- الإتيكيت في التعامل مع الجيران والأصدقاء وزملاء العمل.

فن الإتيكيت مع الآخرين

على الإنسان أن يتحلى بالأخلاق الحسنة والحميدة في تعامله مع الآخرين، ولابدّ من التحلي ببعض الصفات لكي نكون قد طبّقنا فن الإتيكيت، ومن هذه الصفات الواجب توفرها عند التعامل مع الآخرين:

* كن موضوعياً: وهنا لابدّ أن نزن النقاشات والحوارات بأمانة، وأن يكون حديثنا بكلّ صدق بعيداً عن التحيز والتعصب لرأي دون الآخر (تقبُّل الرأي والرأي الآخر).

* كن مرناً: يجب أن يكون تعاملنا يتسم مع الآخرين بالمرونة بمعنى آخر (أن نقدّم قليلاً من التنازلات في الحوارات المختلفة) وعدم التعنت بالرأي.

* اتسم بالتواضع: فمن تواضع لله رفعه، ولا شيء في الحياة يدعو للتكبر.

* تحلى بالصبر: فالإنسان لابدّ أن يصبر على كثير من التصرُّفات الغبية التي تصدر من البعض.

* كن أكثر عقلانية: عليك تحكيم العقل في التعامل مع الأُمور المختلفة، وعلى العقل أن يغلب العاطفة في الحكم على الآخرين.

الإتيكيت في تقديم الطعام والشراب

عند تقديم الطعام والشراب للآخرين، وبغض النظر عن مكانك وعن الموقف لابدّ من تقديم الطعام بلباقة وتهذيب، واستخدام الكلمات المناسبة، وكذلك على الشخص الذي يتلقى الطعام، أن يكون أيضاً لبقاً في التعامل فيستخدم بعض عبارات المديح والإطراء والمجاملة وأن لا يعيب الطعام مهما كانت جودته.

 

قواعد مهمّة للأتيكيت

بشكل عام هناك بعض القواعد التي يجب اتّباعها في فن الإتيكيت، نذكر منها:

- أن يكون صوتك لطيف معتدل وواضح.

- أن لا تتصنع في الحديث وأن تبدي بعض التنازلات في الكلام للأشخاص الأكبر سناً.

- أن لا تكون فضولياً أكثر من اللازم.

- تجنّب الاصطدام مع الأصدقاء من ذلك تجنّبك للنقاش بالمواضيع الجدلية.

- تجنّب الحديث عن النفس بشكل دائم.

- عدم مقاطعة الآخرين أثناء الكلام.

- الإصغاء للآخرين والإطراء على حديثهم.

ثقة مهزوزة

ومن السلوكيات الخاطئة التي قد يُصاب بها البعض اهتزاز ثقتهم بإخوانهم، فثقة البعض أحياناً ما تهتز، ويعتريها القلق والخوف وعدم الاطمئنان، كثيراً ما يعارض بعضنا البعض، ونشكك في قراراتنا، وأحياناً يُسيء البعض الظن فيمن حولهم، وكثيراً ما تكون الأفعال محمولة على سوء الظن، وقد لا يقتصر ذ

إلَّا اخْتارَ أصْعَبَهُما!

رَغْمَ شُهْرَةِ الحَدِيثِ الذِي تَقُولُ فِيهِ أُمُّ المُؤْمِنِينَ عائِشَةُ -رضِيَ اللهُ عَنْها-: »مَا خُيِّرَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا مَا لَمْ يَأْثَمْ، فَإِذَا كَانَ الإِثْمُ كَانَ أَبْعَدَهُمَا مِنْهُ« [رواه ا

الإتيكيت وفن التعامل

قد يظن البعض أن الإتيكيت، أحد مظاهر الحضارة الغربية، التى وصلتنا ضمن سلسلة من العادات والتقاليد، التي استوردناها من أوروبا، ولكن مثل هذا الاعتقاد ينطوي على مغالطة كبرى، فتراثنا الإسلامي يشتمل على الكثير من القيم، التي أرساها السلف الصالح، وتَنْدَرِجُ كُلَها في خانة "حُسْنُ التَصَ