حبب إلينا الإيمان

التاريخ: الأحد 2 ديسمبر 2018 الساعة 05:59:11 مساءً

كلمات دلالية :

الايمان
حبب إلينا الإيمان

من دعاء فضيلة الشيخ:

 

اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين فضلا منك ونعمة.

 

اللهم خذ بنواصينا إلى الخير، وخذ بأيدينا إلى سواء السبيل، اللهم ربنا خالق كل شيء، ورازق كُلَّ حيّ، خشع لك سمعي وبصري، ولحمي ودمي، ومخي وعصبي، وعظامي، لله رب العالمين، سجد وجهي للذي خلقه وصوره، وشق سمعه وبصره تبارك الله أحسن الخالقين.

 

اللهم داو جراح معاصينا بدواء طاعتك، ونَوِّر ظلام قلوبنا بنور هدايتك، وأمدنا بروح من عندك، وأَعِنَّا على أنفسنا الأمَّارة بالسوء، حتى تتحول إلى أنفس لوامة، وأنفس مطمئنة راضية مرضية.

 

اللهم ذلل لنا العقبات في طريقنا، وسهل لنا الصعاب في حياتنا، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحَزَنَ إذا شئت سهلا.

 

يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا الطول والإنعام.

 

اللهم ردنا إليك ردًا جميلا، اللهم رقق قلوبنا بخشيتك، واملأ جوانحنا بمحبتك، وارزقنا عينا دامعة وقلوبا خاشعة.

التوكل

* قال تعالى (وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ وَكَفَى بِهِ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيراً )كيف يلجأ أحد الى غير الله بعد سماع هذه الآية ؟فعلا هذه هي آية التوكل الجامعة. *فمن توكل على الله كفاه، ومن سأل الله أعطاه، ومن سلك هذا الطريق أدهشه بعط

وما بكم من نعمة فمن الله

نعم الله لا تعد ولا تحصى ، والإنسان في هذه الدنيا يتقلب في نعم الله سبحانه وتعالى ، وإذا تحدثنا عن نعم الله سبحانه وتعالى وكيف يتعامل معها المسلم فإننا أمام قواعد في التعامل مع هذه النعم من أهمها مايلي : أولاً : إن نعم الله كثيرة على كل إنسان لا يمكن أن تعد، يقول تعالى: "

رمضان أمل المكروب.. وفرحة القلوب

تلك النفوس المكلومة المتألمة ، المكروبة ، التي لطالما حملت الصرخة في داخلها ، ولم تشكُ للناس ، بل رفعت يديها لربها راجية آمله ..تلك النفوس التي صبرت على الهم والألم، ولم تجزع، بل احتسبته لله، وفوضت أمرها لله، وانتظرت الفرج.. إنها لتسعد بمجيء رمضانها ، وكأنه البلسم الطياب