فضفضة : المأسورون بأغلال الماضي

خاص عيون نت

التاريخ: الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 الساعة 06:17:56 مساءً
فضفضة : المأسورون بأغلال الماضي

لكل انسان ماض يعيشه بحلوه و مره ، وكان لي ماضي يشع بالحركة و النشاط في المناسبات السياسية مشاركا في تأطير حملاتها ، الظريف في المقال التقيت بأحد الشعراء تجاذبنا أطراف الحديث في حياتنا الثقافية وأظنه لم يقرأ لي ، فبادرني بقوله و هل كتابتك سياسية . ؟ تعقد لساني فالرجل ما زال يقرأ الماضي الذي عشته ، و لا أعيب ذلك الزمن فهو من حلقات حيلتي .

فقلت للشاعر ، أسرتني كتابات الجاحظ و بن المقفع و الكواكبي و أحمد مطر و سيد قطب و ومالك بن نبي و الإبراهيمي و عبد الرحمان العشماوي وغيرهم كثير .

على المثقف أن يكون واسع المدارك ، واسع الإطلاع ، بعيد عن عقدة التصنيف .

ومحصلة الفضفضة إذا حرمنا الساحة الفنية و الثقافية من التنوع و اختلاف الطبوع ، فإننا سنعيش الجفاف الثقافي و سنعيش الانغلاق و التعصب المذموم ، فالمثقف أحسبه رجل يحب السياحة ، يحب الغوص في الأعماق ليرى الجمال المخفي .

أقول : إذا ضاقت أحلام المثقفين باحتكار الساحة ، فإن الساحة تسع الجميع ..

 

 

 

مصر يا صانعة الطواغيت!

قصدك الشيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله بقوله المدوّن "داوِ الكلوم يا شرق"، يوم كان العرب والمسلمون ينشدون دواء جراحهم الدينية والوطنية في ربوعك. كم نهل الأحرار وأرباب الدعوة والأدب والسياسة والحضارة من معينك طيلة قرون. وها قد دارت الأيام دورتها فلم نعد نرى منك إلا وجها شاحب

"الدين وحقوق الإنسان"

بعث الله الأديان لتتميم مكارم الإنسانية" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" وجعل الله الغاية من الرسالة الإسلامية تحقيق الرحمة العالمية للبشرية" وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين" وانطلاقاً من مقاصد الإسلام وغاياته فإن الدفاع عن حقوق الإنسان ومناهضة الانتهاكات والدفاع عن الكرامة الإنساني

المرأة… وتخلف نظرة المجتمع لها

مازال حديثنا متواصلا عن الأزمات ومظاهر التخلف في مجتمعنا وأمتنا, ومازلنا نرحب بكم عبر هذه الزاوية ( أريد أن أحلم ) والتي ندرس ونحلل من خلالهامظاهر التخلف والأزمات المحيطة بأمتنا لنحلم بعد ذلك ( حلما يقوده العمل ويعززه العلم ) ولست أدّعي أننا سنصلح الأمة من خلال زاوية في صحيفة أو