تنظيم الوقت

التاريخ: السبت 3 نوفمبر 2018 الساعة 06:13:22 مساءً

كلمات دلالية :

الوقت
تنظيم الوقت

يتردد على ألسنة الكثير منا الشكوى من عدم وجود وقت كافي لإنجاز المهام المطلوبة منا أو التي نخطط لتحقيقها فكيف ننظم وقتنا بكفاءة وحكمة؟ في التغريدات التالية نلخص لكم بعض نصائح الخبراء.

 

- حاول أن تتابع وتراقب أنشطتك اليومية: وقم بتدوين مقدار الوقت الذي تقضيه في هذه الأنشطة دون كل نشاط مهما كان تافها وصغيراً (قد تتفاجأ من كمية الوقت المهدور في أنشطة ليس لها أي قيمة)

 

-    قم بتجميع المعلومات الخاصة بطرق تقضيتك لوقتك في دفتر ملاحظات وسجل فيه جميع الأنشطة اليومية وقم بتصنيفها وتميز الأصناف فهذا التجميع والتصنيف سيسمح لك بتحديد أكثر الأمور التي تهدر وقتك.

 

- ابدأ بتقييم طرق تقضيتك للوقت وتأمل ساعة أهدرتها في تصفح مواقع التواصل أو في التفكير في مكان تناول وجبات الطعام أو في الاسترسال في المحادثات العادية مع الاصدقاء.

 

 

- اطرح أسئلة على نفسك أثناء تقييم وقتك: هل تضيع الوقت لأنك تفتقر إلى ضبط النفس؟ أو بسبب المماطلة؟ أو ضعف الشعور بالمسؤولية؟ أو بسبب التشتت وعدم التركيز على انجاز المهام؟

 

- الان بعد تحليل وتقييم وقتك قم بإجراء التعديلات على برنامجك بدقة فبعد تحديد الأنشطة التي تهدر وقتك تستطيع توفير الكثير من الوقت.

 

-  تخلص من العادات السيئة فقد تلاحظ أثناء تعديل وقتك أن لديك عادات سيئة تساهم في إهدار وقتك وقد تجد أن بعض الأنشطة يمكن تفويضها إلى الأخرين لكي تركز وقتك على الأهداف الأساسية التي لا يمكن ان يفعلها غيرك.

فن الاختلاف

قواعد المناقشة علي الطريقة الألمانية خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر، لا بد معرفة التالي عندما نتناقش: 1- أنا لستُ أنت 2- ليس شرطاً أن تقتنع بما أقتنع به 3- ليس من الضرورة أن ترى ما أرى 4- الاختلاف شيء طبيعي في الحياة 5- يستحيل أن ترى بزاوية 360°

أخطاء التفكير الخمسة وكيف نعالجها

الحكم على الشيء فرع من تصوره وعندما ينحرف التصرف بسبب التفكير الخاطئ ينحرف الحكم ويترتب على أخطاء التفكير قرارات خاطئة تعيق انطلاقة الإنسان نحو التغيير فماهي أبرز أخطاء التفكير وكيف نعالجها على ضوء الهدي القرآني؟ 1- خطأ التعميم: فكل تعميم مجرد تعتيم لا يساعد على التمييز الذكي

18 طريقة لتقليل التوتر والإجهاد

إنه القرن 21، حيث نعيش في توتر دائم يهدد صحتنا، فكيف يمكننا تقليل التوتر؟ الجواب هنا: - كن إيجابيا ومتفائلا، لا تشعر بالعجز، وحاول رؤية الجانب المشرق، هذا سوف يساعدك على استعادة القوة وإطلاق طاقاتك. - مارس الرياضة. - جرب رياضات التأمل. - افعل ما تحب. - أحبَّ الذي تفعله، حت