تنظيم الوقت

التاريخ: السبت 3 نوفمبر 2018 الساعة 06:13:22 مساءً

كلمات دلالية :

الوقت
تنظيم الوقت

يتردد على ألسنة الكثير منا الشكوى من عدم وجود وقت كافي لإنجاز المهام المطلوبة منا أو التي نخطط لتحقيقها فكيف ننظم وقتنا بكفاءة وحكمة؟ في التغريدات التالية نلخص لكم بعض نصائح الخبراء.

 

- حاول أن تتابع وتراقب أنشطتك اليومية: وقم بتدوين مقدار الوقت الذي تقضيه في هذه الأنشطة دون كل نشاط مهما كان تافها وصغيراً (قد تتفاجأ من كمية الوقت المهدور في أنشطة ليس لها أي قيمة)

 

-    قم بتجميع المعلومات الخاصة بطرق تقضيتك لوقتك في دفتر ملاحظات وسجل فيه جميع الأنشطة اليومية وقم بتصنيفها وتميز الأصناف فهذا التجميع والتصنيف سيسمح لك بتحديد أكثر الأمور التي تهدر وقتك.

 

- ابدأ بتقييم طرق تقضيتك للوقت وتأمل ساعة أهدرتها في تصفح مواقع التواصل أو في التفكير في مكان تناول وجبات الطعام أو في الاسترسال في المحادثات العادية مع الاصدقاء.

 

 

- اطرح أسئلة على نفسك أثناء تقييم وقتك: هل تضيع الوقت لأنك تفتقر إلى ضبط النفس؟ أو بسبب المماطلة؟ أو ضعف الشعور بالمسؤولية؟ أو بسبب التشتت وعدم التركيز على انجاز المهام؟

 

- الان بعد تحليل وتقييم وقتك قم بإجراء التعديلات على برنامجك بدقة فبعد تحديد الأنشطة التي تهدر وقتك تستطيع توفير الكثير من الوقت.

 

-  تخلص من العادات السيئة فقد تلاحظ أثناء تعديل وقتك أن لديك عادات سيئة تساهم في إهدار وقتك وقد تجد أن بعض الأنشطة يمكن تفويضها إلى الأخرين لكي تركز وقتك على الأهداف الأساسية التي لا يمكن ان يفعلها غيرك.

كيفية التعلم من الأخطاء

من الخطأ تحويل الخطأ إلى مبرر للفشل فالأخطاء مدرسة للتعلم والإنسان الناجح هو الذي يتعلم من أخطائه ويحول الأخطاء إلى مدرسة للتعلم. بدلاً من ترك الأخطاء تتحول إلى عامل إحباط يجب أن نسأل أنفسنا ما الذي يجب أن نفعله لمساعدة طلبتنا على التعلم من الأخطاء حسب نصائح الخبراء وفيما يلي نل

التفكير الإيجابي

التفكير الإيجابي عبادة وسعادة وصحة جسدية ونفسية وفاعلية إنتاجية وفؤاد عديدة لا يختلف عليها عاقل فكيف نعمل على تنمية التفكير الإيجابي لدى أجيال المستقبل؟ تنمية الثقة بالذات أول خطورة في طريق بناء الشخصية الإيجابية القادرة على اكتساب جميع مهارات التفكير الإيجابي. التدين الصحيح ال

كيفية التعلم السريع لأي تقنية أو لغة أو مهارة جديدة.

يبدد الإنسان أحياناً الكثير من الوقت والجهد في سبيل تعلم شيء وفي الأخير لا يتعلمه بإتقان ولهذا ينصح الخبراء ببعض التقنيات التي تساعد على التعلم السريع نترجم لكم بعض هذه التقنيات: - لتسريع التعلم اعمل في حسابك أن ما تتعلمه ستقوم بتعليمه للآخرين: فقد أكدت دراسة علمية أجريت في و