كيفية التعلم السريع لأي تقنية أو لغة أو مهارة جديدة.

التاريخ: الإثنين 29 اكتوبر 2018 الساعة 05:05:21 مساءً

كلمات دلالية :

التعلم
كيفية التعلم السريع لأي تقنية أو لغة أو مهارة جديدة.

يبدد الإنسان أحياناً الكثير من الوقت والجهد في سبيل تعلم شيء وفي الأخير لا يتعلمه بإتقان ولهذا ينصح الخبراء ببعض التقنيات التي تساعد على التعلم السريع  نترجم لكم بعض هذه التقنيات:

 

- لتسريع التعلم اعمل في حسابك أن ما تتعلمه ستقوم بتعليمه للآخرين: فقد أكدت دراسة علمية أجريت في واشنطن أننا عندما نتعلم ونحن نتخيل أننا سنقوم بتعليم ما نتعلمه للأخرين نتعلم بصورة أفضل من التعلم لمجرد اجتياز اختبار.

- تعلم في فترات زمنية قصيرة: ويقترح الخبراء ألا تزيد فترة التعلم عن خمسين دقيقة ولا تقل عن ثلاثين ويؤكدون أن العقل يحتاج إلى استراحة ضرورة بعد خمسين دقيقة من التعلم.

- قم بتدوين الملاحظات بالقلم والورقة ولا تقم بتدوينها بالهاتف أو الكمبيوتر: فقد أكدت الدراسات ان استخدام القلم والورقة يؤدي إلى المزيد من الفهم والتعلم بشكل أفضل وأن النسخ على الكمبيوتر يؤدي إلى نسخ غير عقلاني ويعمل على تشتيت الذهن.

- تعلم في فترات متباعدة : فقد أكدت الدراسات أن التعلم في فترات متباعدة يساعد على تعميق الفهم أفضل من الفترات المتقاربة وان تعهد العشب بالماء في فترات متباعدة أفضل من صب الماء دفعة واحدة .

- الاسترخاء والنوم بين جلسات التعلم يساعد على تعلم أفضل: فقد أكدت الدراسات أن النوم بين جلستين تعليمتين يقلل من الوقت المستغرق في إعادة التعلم ويساعد على الاحتفاظ بالمعلومات لمدة طويلة.

- استخدام أكثر من طريقة : عندما تتعلم مهارة ما في جلسة تعلم حاول أن تستخدم هذه المهارة بطريقة مختلفة مرة أخرى فإن القيام بتعديل الطريقة يؤكد أن المعلومات أصبحت راسخة بصورة أفضل.

5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس

ليست الثقة بالنفس صفة تولد مع الإنسان، لكنها تُكسب يوماً بعد يوم. وهذا ما يفسر كون بعض الناس يتمتعون بالكثير منها، وبعض الناس لا يملكون ما يكفيهم من الثقة بأنفسهم. من أيّ الناس أنت؟ وهل يمكنك تعزيز ثقتك بنفسك أكثر فأكثر؟ هذا ما ستعرفه في هذا الموضوع. الأشخاص قليلو الثقة بأنف

مهارة فن الأتيكيت

فن الإتيكيت هي كلمة ذات أصل فرنسي، وتعني «الذوق» وهي احترام النفس والآخرين والتعامل معهم بلطف ولباقة، فالإنسان اجتماعي بطبعه ويسعى دوماً للتقدير والاحترام ولذلك وضع قوانين وفنون للتعامل مع الآخرين ليلتزم بها ويسير وفقها ويعمل على تطبيقها، الأمر الذي أدّى إلى ظهور ما يعرف بـ«فن ال

محفزات الإبداع

عندما نفكر في الإبداع يتبادر إلى أذهاننا ابتكار أشياء أو أفكار مميزة، وبذلك فهو من المهارات المفيدة والمعززة لقدرة الإنسان على النجاح. ويُعرّف الإبداع بأنّه القدرة على الإتيان بأفكار جديدة والتوصل لسُبُل جديدة لتحقيق الأهداف أو إشباع الاحتياجات، أو طُرُق مختلفة وفعّالة لحل المشكل