تأثير الإعلام الجديد على القيم

التاريخ: السبت 27 اكتوبر 2018 الساعة 05:44:01 مساءً

كلمات دلالية :

الاعلامالقيم
تأثير الإعلام الجديد على القيم

أحدثت التطورات التقنية في عالم الإعلام والاتصالات تغييرات جذرية على القيم البشرية في المجال السياسي والاجتماعي والاقتصادي وجميع المجالات وغيرت بشكل جذري طبيعة الحياة وأنماط العلاقات.

إذا كان للتطورات التقنية في الإعلام الجديد بعض الجوانب الايجابية في كسر احتكار الإعلام وإتاحة فضاء للتواصل وتبادل الأفكار فإن من جوانبها السلبية القدرة على التضليل وتشويه الحقائق وتعطيل عمليات التفكير العميق وضعف العلاقة بالكتاب والقراءة .

ساعدت مواقع التواصل الجديد بطريقتها الشعبوية وطبيعتها الجماهيرية المفتوحة على تصاعد ثقافة شعبوية تعادي الأخر وتتبنى حملات الكراهية وتحارب قيم التعايش والمواطنة المتساوية .

أتاحت مواقع التواصل والتطورات التقنية فرصة كبيرة للأجيال الجديدة للتفاعل مع أبناء الثقافات والأديان المختلفة وبقدر ما يعد هذا ايجابياً فإنه يتضمن مخاطراً كثيرة على الأجيال الجديدة التي لم تجد الفرصة الكافية لدراسة دينها وثقافتها الخاصة فيتحول التفاعل إلى ذوبان وانسلاخ.

تحمل التطورات الإعلامية والتقنية مخاطر كثيرة تستوجب بناء مناهج للتربية الإعلامية تواكب هذه التطورات وتساعد على تنمية التفكير الناقد وتحصين الأجيال بالخصوصية الثقافية والدينية والأخلاقية التي تساعد على التفاعل الايجابي وتجنب السلبيات.

حضور الأسرة وغياب الدولة

يريدون من الخطاب الديني أن يركّز على دور الأسرة في تحصين الأبناء وإصلاح المجتمع و يغيّبون دور الدولة تماما ويُعفونها من مسؤولياتها القانونية والسياسية والاجتماعية. وماذا يمكن أن تفعل الأسرة في ظل العلمانية المتوحشة والتغريب الحثيث والإعلام المنحرف؟ ينطبق علينا قول الأول: أل

الحرية السياسية أساس التنمية الشاملة

أدركت دول العالم الحر مبكراً، أن أساس التنمية الشاملة هو الحرية السياسية، فسعت إلى بذل جهودها بشكل كبير وواسع ومكثف، من أجل تعزيز أسس الحرية وبناء الأطر التي تقويها وتعززها، من دساتير متطورة وبرلمانات متعددة ومؤسسات مجتمع مدني رديف تمنع تغول الدولة ومؤسساتها، فكانت الأحزاب السياس

لماذا نرفض التطبيع؟

يتساءل البعض عن السبب وراء رفض الجموع الغفيرة من الشعوب الإسلامية والعربية للتطبيع مع اليهود، رغم الهرولة التي تقوم بها بعض الحكومات العربية. والإجابة باختصار على ذلك التساؤل هي أولا: التصديق بكلام الله تعالى الذي وصف اليهود بصفات عدة تجعلنا نحذر التطبيع معهم، ومنها، أنهم أشد ال