النجاح ذكاء

خاص عيون نت

التاريخ: الأحد 7 اكتوبر 2018 الساعة 04:21:18 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
النجاح ذكاء

النجاح ذلك الهدف الجميل الذي يسعى العديد من الناس تحقيقه من اجل التطور في الحياة واضافة فيها اشياء اجمل و اعمارها برسائل اهدف والنجاح يتطلب نوعا من الصبر والحكمة وبعد النظر و الدهاء ذلك ان من شان التسرع لربح عدوات مجانية و بلا اسباب مقنعة او حشر الانف في ما لا يخض ولا ينفع ولا يضر او محاولة الانتصار للحق في حالة ضعف سيجلب متاعب اكثر و يا خر الانسان لخطوات اكبر في حين ان ترك الصدامات التي ليست في محلها ولا مكانها وو قتهها المناسب و ظبط النفس للتركيز على الهدف او الاهداف المنشودة من شانه اضافة جرعات قوة للعملية والانسان في حذ ذاته وتمكنه من التصدي للباطل بشكل اكبر كلما حققق ذاته وبنى عضلاته ولاباس ان تكون العملية (الصناعة والبناء) في مامن بعيدة عن اعين الناس لذا فان النجاح و البطولة والاستمرار ذكاء و ذهاء اولا وقبل كل شيئ


غير نظرة الناس تجاهك

كثير منا يكون مشغولًا بنظرة الناس تجاهه، وهذا قد يُشكِّل عائقا بالنسبة إليه، خصوصًا إذا كان مِقدامًا وطموحًا، وراغبًا في اقتحام شتى مناحي الحياة. وللتخلص من التفكير بهذه النظرة، أو لنقل: للتخفيف من وطأتها، توجد حيل سلسة، قابلة للتجسيد على أرض الواقع، وهي مُقلِّلةللآثار السلبية:

ضريبة النجاح

طريق النجاح والابداع ليست بالطريق السهله اليسيره ، بل هي طريق مليئه بالمصاعب والمخاطر والآلام . قد يكون العنوان غريبا للبعض ، ضريبة النجاح ، هل للنجاح ضريبه!!! اجل للنجاح ضريبه يدفعها كثير من الناجحين ، وأحيانا تكون هذه الضريبه مكلفه وباهظة الثمن ، وقد لاتكون شيئا ماديا ماليا

حياتك من صنع أفكارك

صدقني "أنت مجرد تفكيرك". لا أدري إلى هذه الساعة التي أكتب فيها هذه الأحرف لماذا دائمًا تضع نفسك في ساحة الاتهام والقصور؟ لماذا تحكم على نفسك بالتأخر؟ لماذا هذه الأفكار البائسة تظل تلاحقك، وتكتب حرمانك من الخطوات الرائعة التي تنتظرك؟! تفكيرك هو الذي صنع منك تلك الروح الراكدة عن