قل سأنجح

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 3 اكتوبر 2018 الساعة 06:40:32 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
قل سأنجح

قل سأنجح لتلك العقبات لكل تلك المعيقات قل سأنجح بالرغم من الصعوبات ودوام الصبر على المعرقلات قل سأنجح لان بداخلي حماس وبفؤادي حلم وغايتي طموح قل سأنجح لان هدفي مرسوم وفي راسي شعاره موسوم.

قل سأنجح لاني انسان لان الله قادر وانا عليه متوكل قل سأنجح رغم تهاطل المطر الغزير وتلاطم امواج البحر الهائج العظيم

قل سأنجح لاكون قدوة للبسطاء ودافعا للضعفاء واملا لكل من تاه في هذه الحياة

قل سانجح من اجل نفسي من اجل ذاتي من اجل تعبي وقدراتي التي وهبني الله اياها قل ساستمر دائما وابدا بلا تراجع وبلا حزن متغلبا على الياس على العجز خالقا للفرص والطموح ستنجح ان شاء الله لانه لا خيار لك الاهو فاختره الان ودائما و اعمل واسع لذلك انه النجاح فقل سانجح

ثقة مهزوزة

ومن السلوكيات الخاطئة التي قد يُصاب بها البعض اهتزاز ثقتهم بإخوانهم، فثقة البعض أحياناً ما تهتز، ويعتريها القلق والخوف وعدم الاطمئنان، كثيراً ما يعارض بعضنا البعض، ونشكك في قراراتنا، وأحياناً يُسيء البعض الظن فيمن حولهم، وكثيراً ما تكون الأفعال محمولة على سوء الظن، وقد لا يقتصر ذ

إلَّا اخْتارَ أصْعَبَهُما!

رَغْمَ شُهْرَةِ الحَدِيثِ الذِي تَقُولُ فِيهِ أُمُّ المُؤْمِنِينَ عائِشَةُ -رضِيَ اللهُ عَنْها-: »مَا خُيِّرَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا مَا لَمْ يَأْثَمْ، فَإِذَا كَانَ الإِثْمُ كَانَ أَبْعَدَهُمَا مِنْهُ« [رواه ا

الإتيكيت وفن التعامل

قد يظن البعض أن الإتيكيت، أحد مظاهر الحضارة الغربية، التى وصلتنا ضمن سلسلة من العادات والتقاليد، التي استوردناها من أوروبا، ولكن مثل هذا الاعتقاد ينطوي على مغالطة كبرى، فتراثنا الإسلامي يشتمل على الكثير من القيم، التي أرساها السلف الصالح، وتَنْدَرِجُ كُلَها في خانة "حُسْنُ التَصَ