7 خطوات تقود بها ذاتك لمستقبل أفضل

التاريخ: الإثنين 1 اكتوبر 2018 الساعة 06:22:32 مساءً

كلمات دلالية :

التنمية
7 خطوات تقود بها ذاتك لمستقبل أفضل

إن الإنسان الذي أمره الله عز وجل بعمارة الأرض لواجب عليه أن يحسن أداء هذه المهمة.. فهو مطالب بالتفوق والنجاح والإبداع والتطوير في كل جوانب حياته، وفي كل ما تقع عليه عينه في هذه الأرض.. وقد أعطى الله للإنسان القدرة والاستطاعة لفعل ما اُمِر به قال تعالى "لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا.." إذن عوامل النجاح في مهمتك موجودة فيك بقي عليك أن تكتشف ما آتاه الله لك من قدرات ومواهب وتطور مهاراتك لتنجح في هذه المهمة .

 

مما سبق نرى أن حياتك تتمثل في هذا الهدف الذي ترسمه وتسعى لتحقيقه وتلك الإنجازات اليومية والشهرية التي تحرزها في طريقك.. ولهذا كان واجبا علي أن أفكر معك وآخذ بيديك لتقود يومك ومستقبلك لتحقيق ما تسعى إليه فكانت هذه الخطوات الـ (7) كمرحلة هامه في تنظيم أفكارك والتخطيط لمستقبلك :

 

1- استعن بالله :-

اعلم أنك تعيش في هذه الدنيا وتنجز وتتقدم بفضل الله وعونه، فاستمد دائما العون من الله.. اظهر لله عجزك يرفع قدرك ويعينك، وخذ بوصية النبي صلى الله عليه وسلم "إذا سألتَ فاسْألِ الله وإذا استَعَنتَ فاسْتَعِنْ بالله ".

 

2- اعرف واقعك جيداً :-

أنت دائما تستطيع لأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها! اعرف نفسك.. اعرف قدراتك ومواهبك.. قوتك وضعفك.. أدواتك الحالية وما تريد أن تكتسبه، لابد أن تؤمن بإمكانياتك وقيمة وجودك.. اكتشف كوامن نفسك التي لم تعرفها من قبل.. اسمع عنك من أعدائك، من أحبابك، اسمع نفسك واكتب أين تقف الآن وما هو واقعك. والآن تناول ورقه وقلم واكتب فيها (نقاط قوتك - نقاط ضعفك - قدراتك ومواهبك - ما تريد أن تكتسبه من مهارات ومعارف).

 

3- ضع أهدافا واقعية :-

بعد أن عرفت واقعك دون تضخيم أو تحقير.. ضع أهدافاً لنفسك، لا تكن خياليا حتى لا يتسرب إليك اليأس.. ضع أهدافا تلائم واقعك وتحقق غايتك. والآن اكتب في ورقتك (أهدافي هي ....).

 

4- لا تسمح للأفكار السلبية بالتسلل إليك :-

الأفكار السلبية منتشرة حولنا ولكننا سنواجهها، اشحن بطاريتك الإيجابية، ثق في نفسك، غير روتينك السلبي، أحط نفسك ببيئة إيجابية من أصدقاء وأقارب، انظر دوماً إلى غالبية الورقة البيضاء لا إلى النقطة السوداء التي في المنتصف .اكتب الآن (سأصنع شبكات تقوية إيجابية لنفسي مثل ...).

&nbssp;

5- تعلم من الماضي ولا تعش فيه :-

هل تعلم انك إذا نظرت دائما في مرآة السيارة الداخلية والتي تنقل لك ما ورائك دون أن تنظر أمامك ستصطدم؟! نعم إنها معلومة بديهية كلنا يعرفها.. انظر للماضي بالقدر الذي يدفعك إلى الأمام في الاتجاه الصحيح.. لا تعش في ماضيك ولا تفكر في سلبياته إلا لتتوب عنها أو تتعلمها فلا تكررها وكما قال الفضيل بن عياض "أحسن فيما بقي يغفر لك ما مضى وما بقي".

 

6- انجز وعظم الإنجاز :-

أنت الآن تقف على واقعك جيدا، ووضعت أهدافا واقعية، وتملك شخصية إيجابية تنظر إلى الأمام.. إذن حان وقت الإنجاز.. الآن وظف طاقتك وإمكانياتك لتحقيق أهدافك خطوة بخطوة، إذا أنجزت عملا كافئ نفسك.. لابد من تقدير ذاتك وتحفيزها دائما للإنجاز .

 

7- تطورك لا يتوقف :-

كما أن حياتك لم تتوقف بعد، فإن تعلمك وتطوير ذاتك لا يتوقف.. طور إيمانك يوميا بورد من القرآن والتدبر فيه، طور تفكيرك بقراءة كتاب أو ورقة تدون فيها أفكارا ابتكارية باستمرار، طور وسائل تنفيذك لأهدافك.. ارفع شعار تطور لتتجدد.

حدد أهدافك في الحياة

العلم أساسُ كلِّ فضيلة، ومنبعُ كلِّ خصلة حميدة، فكلما ازداد الإنسان علمًا نقصت المصائب والمشكلات التي قد يقع فيها، ونقصت المداخل والحيل التي يستطيع الشيطان من خلالها أن يفسد على المؤمن عبادته. فالذي يقنط من رحمة الله، ينقصه العلم بسعة رحمة الله وفضله وكرمه. والذي يعجب ويفخر ب

كيفية الحفاظ على عملك والترقي في مجال العمل

عندما تعثر على حلمك المفضل في مجال العمل وترغب بالتمسك به والترقي في هذا المجال عليك أن تسلك الطرق العلمية التي تساعدك على ذلك ونضع بين يديك بعض نصائح الخبراء : - اعمل على تعميق معرفتك بأهدافك شركتك وبادر إل تقديم حلول مبتكرة متميزة للمشكلات في ميدان علمك وإذا شعرت بحا

لماذا السلوك أهم من الذكاء ؟

صدر عن جامعة ستانفورد دراسة حديثة ستغير بعض المفاهيم والسلوك. قضت الطبيبة النفسية كارول دويك جل تاريخها المهني وهي تدرس علاقة السلوك والأداء الوظيفي، وفي أحدث دراسة لها أظهرت أن سلوك الانسان أفضل معيار لتوقع النجاح بدلا من الاعتماد على اختبارات الذكاء. وجدت دويك أن اتجاهات