لتنشئة وتقوية شخصية الطفل

التاريخ: الإثنين 5 مارس 2018 الساعة 09:30:47 مساءً

كلمات دلالية :

الابناء
لتنشئة وتقوية شخصية الطفل

الطفل.اضافة للتربية الدينية من صلاة وصوم و حفظ او قراءة للقران. امامنا مجموعة من المحطات التي هي ايضا بامكانها تقوية الطفل و تنشئته تنشئة وتكوينا نفسيا و اجتماعيا صحيحا و قوي ولعل الرياضة واحدة من اهم تلك الطرق او الوسائل التي تساهم في ذلك نظر لكونها تعلم و تربي وتظبط سلوك الطفل و تنمي شخصيته وتقويها فلرياضات الفنون القتالية مثلا على غرار الكراتي.

الجيدو او الكيك بوكسينغ ( الملاكمة التيلاندية ) عدة ايجابيات تساهم في العملية نظرا لانها تجعل من الطفل وتعلمه التحدي والصبر وتطور روح الانجاز والثقة بالنفس لديه لما فيها من تمارين و منازلات ذات طرق وقائية و اوسمة وشهادات المسابقات والملتقيات وغيرها وهي ايضا تعلمه الصبر و طول النفس وتنمي عملية التركيز لديه وكذا تساهم في اتساع نظرته للحياة .

اضافة لانها تعلمه تنظيم حياته والاعتماد على ذاته وتكون سلوكه الاجتماعي وتطوره وكذا اخلاقه .

وتجعل منه انسانا معتمدا على نفسه اكثر وتدريجيا اضافة لانها تربطه بالدارسة وتجعله ينظم حياته من صغره بين الدراسة و الرياضة والترفيه و السفر والاصدقاء .

ومضات تربوية وسلوكية (13)

تذخر بطون الكتب بالعديد من الأفكار الذهبية والعبارات المحورية الجديرة برصدها وتدوينها للوقوف على كنوز مفكرينا وكُتابنا العظام، وللانتفاع بالفائدة المرجوة منها، ولذلك حرصت خلال جولتي بين دفوف الكتب أن أرصد هذه الثروات الفكرية والتربوية والتحليلية، وأنقلها بنصها كما وردت فيها أو با

ومضات تربوية وسلوكية (12)

تذخر بطون الكتب بالعديد من الأفكار الذهبية والعبارات المحورية الجديرة برصدها وتدوينها للوقوف على كنوز مفكرينا وكُتابنا العظام، وللانتفاع بالفائدة المرجوة منها، ولذلك حرصت خلال جولتي بين دفوف الكتب أن أرصد هذه الثروات الفكرية والتربوية والتحليلية، وأنقلها بنصها كما وردت فيها أو با

ومضات تربوية وسلوكية (11)

تذخر بطون الكتب بالعديد من الأفكار الذهبية والعبارات المحورية الجديرة برصدها وتدوينها للوقوف على كنوز مفكرينا وكُتابنا العظام، وللانتفاع بالفائدة المرجوة منها، ولذلك حرصت خلال جولتي بين دفوف الكتب أن أرصد هذه الثروات الفكرية والتربوية والتحليلية، وأنقلها بنصها كما وردت فيها أو با