سحر الكلمات

خاص عيون نت

التاريخ: الأحد 21 يناير 2018 الساعة 06:54:15 مساءً

كلمات دلالية :

الكلمات
سحر الكلمات

الكلمة رسالة وأمانة وروح وحياة.

الكلمة مفتاح تفتح قلوب وتغلق أفواه وتنير عقول.

الكلمة رقي فكر وجميل إحساس تجذب القلوب والعقول والنفوس والأرواح.

فكن راقيا بفكرك بكلامك بكتابتك بتعاملاتك بأخلاقك فستنجذب القلوب إليك وإن لم تعرفك من قبل، وتجعل من يراك لأول مرة يريد رؤيتك مرارا.

الكلمة أثر وبصمة في محدثك تقربه للحق برقيك وجميل لفظك فتجعله شغوفا بالحوار معك لفرط أدبك وعفة لسانك وسعة صدرك وطيب أخلاقك فتكسب قلبه وعقله فالمؤمن إلف مألوف.

الكلمة حكمة عقل وحنين قلب وارتياح فؤاد وشوق نفس وبريق عين وهمس نبض ونور نجم وصفاء القمر كلما تأملت جميل خلق الله بالأرواح الراقية.

الكلمة نظرة ورؤية تخترق الحجب وتكشف السر وتسقط القناع ونظرة القلب أمضى من رؤية العين.

الكلمة رباط وحب وكسب القلوب مقدم على كسب المواقف.

وكسب القلوب بخلق حسن وسلوك قويم ولفظ عفيف وأدب جم وابتسامة رقيقة حانية وهدف مشترك وغاية سامية وفكر مستنير وعلم نافع ودعوة بالغيب وحب في الله.

الكلمة رسالة سامية نظيفة واضحة هادفة صادقة واعدة متحركة مباشرة مؤثرة في الفرد والمجتمع ينجزها كل صاحب حق فهى واجب الوقت.

الكلمة عقل وعقول الرجال في أطراف ألسنتها وأقلامها.

الكلمة انتصار لفكرك بالحجة والبيان وقولوا للناس حسنا فالنية الصحيحة السليمة الصادقة والهدف العظيم السامي وإرادة الخير والصلاح والإصلاح والحق والصواب في غنى عن فظاظة القلب وخشونة القول وسوء التصرف.

وكثيرا ما نخسر قضايا مضمونة النجاح

ونكتسب أعداء كنا نعدهم يوما من الأصدقاء

لضعف الحجة أو سوء العرض أو قلة فهم القضية

فأتقنوا فن الحوار تملكوا القلوب والعقول.

الكلمة وعد وميثاق وحساب ومن كثر كلاممه كثر خطأه وكثرت ذنوبه ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به، وزلات اللسان تنبأ بمكنونات الجنان.

يقول الإمام النووي (ينبغي على كل أحد أن يحفظ لسانه من جميع الكلام إلا كلاما ظهرت فيه المصلحة ومتى استوى الكلام وتركه في المصلحة فالسنة الإمساك عنه لأنه قد يجر الكلام المباح إلى حرام أو محظور وذلك كثير في العادة والسلامة لا يعادلها شيء).

الكلمة فكر وقيم ومبدأ يتحمل تبعاتها ورثة الأنبياء لتبلغ ما بلغ الليل والنهار. والأنبياء ورثوا غاية تسعد في السعي لها والعمل من أجلها وحث الناس عليها بل وتضحي لها ولا أجمل من أن يكون الله غايتك والرسول قدوتك والقرآن دستورك والجهاد سبيلك والموت في سبيل الله أسمى أمانيك فتستعذب المشاق وتتمتع وتسعد بقضاء الله وقدره.

الكلمة رحمة ومحبة وستظل القلوب الرقيقة الرحيمة صاحبة اﻹنسانية المحبة للخير المشفقة على الرعية هى صاحبة الفضل والسبق في الدنيا واﻵخرة.

الكلمة أثر طيب بعد الممات بنهر جار من الحسنات لا ينقطع.

الكلمة زهرة بيضاء نقية، وكُل الطُرق إلى الله مُزهِرة

والقلوب البيضاء النقية الطاهرة، لا تُغيرها كثرة الشرور.

الكلمة معراج القلوب إلى جنات رب العالمين.

 

كيف تُنمّي مهاراتك الشخصية؟

يسعى الكثيرون إلى تحقيق طموحاتهم وبلوغ أهدافهم التي طالما حلموا بها، بمختلف السُبل والوسائل المشروعة والمتاحة. ولكن إذا أردت النجاح حقًا؛ فعليك أن تبدأ بتنمية مهاراتك الشخصية والمهنية حتى تصل إلى التقدم والتميز في جميع مجالات حياتك وبأقل وقت ممكن. سنطرح من خلال هذا المقال،

كيف تتصالح مع عملك؟

حين نقول أن العمل عبادة فإننا ندرك أن العلاقة بالعمل لا تتوقف على الرزق المادي الذي نجنيه، و إنما هناك علاقة قلبية عاطفية تنتج رزقا من نوع آخر، رزق شعوري. فحب العمل والرغبة في ممارسته حاجة حيوية وضرورية لسعادة العامل ورب العمل ولنجاح العمل وتطوير مردوديته، وعندما يمارس العامل عمل

خطوات على طريق التغيير الإيجابي

عزيزي القارئ الكريم، كم مرة حاولت فيها أن تغير حالك إلى الأفضل؟ في عملك، في دراستك، في علاقاتك الاجتماعية، والأهم من ذلك كله: علاقتك مع الله سبحانه وتعالى؟ التغيير الإيجابي التغيير يحتاج إلى جدية وإقدام الإنسان الطبيعي يحدث نفسه دائماً بالتقدم نحو الجديد الأفضل، وهذا هو ما