رسالة إلى كل معلم ومعلمة

التاريخ: الأحد 12 نوفمبر 2017 الساعة 06:06:03 مساءً

كلمات دلالية :

المعلم
رسالة إلى كل معلم ومعلمة

إنّه من المعلوم أنّ بناء شخصية الطالب وتكوين توجهه يرجع إلى ثلاثة مؤثرات:

البيت والمدرسة ووسائل الإعلام.

 

وأظن أنّ المؤثر الثاني هو الأقوى على الإطلاق، فقد طُرح سؤال على مجموعة من الطلاب:

من الشخص الذي كان له تأثير في حياتك؟

فكانت إجابة الأغلبية: (المعلم فلان)

وهذا حق لا ريب فيه،

فمتى كان المعلم يتمتع بأخلاق عالية، واطلاع واسع، وحرص على نفع من حوله؛ فثمار عطائه ستؤتي أُكلها في العاجل والآجل.

 

ومن منطلق الحرص على أبناء المسلمين وبناتهم، إليك – أيها المعلم والمعلمة- بعضاً من الوصايا كتبتها على عجل، راجية الرب العظيم أن يجعلها خالصة لوجهه.

 

وهاك إياها:

١-أنت على ثغرة من ثغور الإسلام، أبناء المسلمين بين يديك، قد استأمنك أهلوهم عندك، فما أنت صانع؟

 

٢- اخلص نيتك لله في تعليمك لطلاب المسلمين، تثاب على كل ما يتعلق بتدريسك ويكتب لك عبادة

(النوم مبكراً، التحضير، التصحيح.. )

 

٣- (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ)

كل مدخل ومخرج كان بالله ولله وابتغاء مرضاة الله، فصاحبه ضامن على الله (ابن القيم)

 

٤- قال ابن القيم:

من علم وعمل وعلَم فذاك يدعى عظيماً في ملكوت السمـوات.

يا له من شرف!

هل عرفت قدر النعمة التي منّ الله بها عليك؟!

 

٥- قال صلى الله عليه وسلم:

(إن الله وملائكته ليصلون على معلمي الناس الخير)

المعلم الداعية قد لا يكون عنده كثير عمل..

لكن هناك من يستغفر له!

 

٦- قال صلى الله عليه وسلم:

(مَن دلّ على خير فله مثل أجر صاحبه)

نصحت مضيعاً للصلاة فحافظ عليها.. لك مثل أجره،

نصحت عاقاً لوالدديه فبرّ بهما.. فلك أجر البر..

 

٧- حث الطلاب على حفظ القرآن والحديث وكوّن حلقات لذلك.

تذكر قوله صلى الله عليه وسلم

(من علّم آية في كتاب الله عز وجل كان له ثوابها ما تليت)

 

٨- عليك بالتحلي بحسن الخلق (اللين والحزم)

كلٌ في موضعه، قال صلى الله عليه وسلم

(حرّم عن النار؛ كل هين لين سهل قريب من الناس)

 

٩- قال خالد بن معدان: إذا فتح لأحدكم باب خير فليسرع إليه، فإنه لا يدري متى يغلق عنه.

-سيأتي يوم تترك التدريس، وستحاسب نفسك: يا ترى ماذا قدمت لآخرتي؟!

ماذا قدمت لمجتمعي؟!

 

١٠- تعلم أن للتجار مشاريع تجارية، اجعل مشروعك -هذا العام- أيها المعلم: دعوة الطلاب للخير..

هذه والله التجارة الرابحة..

 

أصدق مع الله يصدق الله معك، ويعينك وييسر أمورك، ويبارك لك في وقتك ورزقك.

دور المعلم في عصر التكنولوجيا والثورة الرقمية

من المسلم به أن الإنسان مهما كانت ظروفه وميوله وقدراته ، بحاجة إلى تعلم وتعليم ، فعمليتا التعلم والتعليم ضروريتان للإنسان ، ملازمتان له ، يأخذ بهما منذ بداية عمره ، أي منذ مرحلة الرضاعة ؛ فيتعلم الصياح أو الضحك ، أو الإيماء أو البكاء ، كي يعبر عن حاجة ملحة ، أو ليبتعد عن خطر يلم

عن الرجل العظيم أتحدث

إليه وعنه أتحدث، وله ألهج بالدعاء، اللهم بارك في عمره وماله وأهله، واجعله مباركًا أينما كان، وأسبغ عليه الصحة والعافية واجْزِه عنا خير الجزاء يا حي يا قيوم. وقبل أن أُفصح لكم عن هُويَّتِه، دعونا نتلمس بعض آثاره: نرى الطبيب الماهر يسهم في شفاء المرضى ويرسم على شِفاههم البسمات، ي

الاشراف التربوى

يعد الإشراف التربوي من أهم عناصر العملية التربوية والتعليمية ، حيث يقع عليه دور كبير في تحسين جميع عناصر العملية التربوية والتعليمية وتطويرها ، بل إن المهمة الأولى للإشراف التربوي هي تطوير قدرات المعلم وتنميتها ، وتحسين مستوى أدائه ، ومساعدته في حل المشكلات التي تواجهه ، وتزويده