كيف تستخدم استراتيجية التفكير النقدي لحل المشاكل

التاريخ: الأربعاء 8 نوفمبر 2017 الساعة 06:55:55 مساءً

كلمات دلالية :

المشاكلالتفكير
كيف تستخدم استراتيجية التفكير النقدي لحل المشاكل


إن التفكير النقدي هو القدرة على تقدير الحقيقة ومن ثم الوصول إلى القرارات في ظل تقييم المعلومات وفحص الآراء المتاحة وعدم تجاهل وجهات النظر المختلفة، ويتضمن التفكير الناقد مجموعة من مهارات التفكير الهامة التي يمكن تعلمها وإجادتها، ومن أهم هذه المهارات الاستقراء والاستنباط و التحليل و التقييم وحل المشكلات وصنع القرار، وهو كذلك يتضمن قدرة المفكر الناقد على تعلم كيف ومتى يسأل، وما الأسئلة التي يطرحها، وكيف ومتى يعلل، وما طرق التعليل

 

ومن أهم هذه المهارات أيضا هو تعلم كيف توجيه مشاعرك وأفكارك فالبعض يظن أن المشاعر منفصلة عن الأفكار ولكن حقيقة الأمر أن مشاعرك هي نتيجة أفكارك.

 

ومن أهم نتائج تعلم مهارات التفكير النقدي هو أنه يجعلك تشعر بأن لديك القدرة على السيطرة على الظروف المحيطة، وتحسين القدرة على صنع القرار.

 

كما أنك تصبح ذا مقدرة على عدم الانجراف الكلي وراء مشاعرك بل تجعل لديك توازن بين العاطفة والعقل.

 

كيف تستخدم استراتيجية التفكير النقدي لحل المشاكل:

 

 حل المشكلات يكون عندما:

 

1- يكون الاعتماد على التفكير المنطقي العقلي السليم وليس على العاطفة.

 

2- الأخذ في الاعتبار جميع وجهات النظر المختلفة.

 

3- القدرة على التفسير للمواقف المحيطة.

 

4- قبول الآراء والاستنتاجات والتفسيرات الجديدة.

 

5- القابلية لإعادة تقييم المعلومات.

 

6- عدم وجود تحيز لأي شخص أو نظام.

 

7- النظر في جميع الاحتمالات المتوقعة.

 

8- تجنب الحكم المتسرع على الأمور.

 

ومثل أي مهارة، فإن تعلم واتقان مهارات التفكير النقدي والمنطقي لحل المشكلات يتطلب وقتا وجهدا ومثابرة وممارسة مستمرة، لتكون على درجة وعي حين تفكر في مشكلة ما أي الخطوات هي التي ينبغي أن تتخذها وكيف تطبقها

 

خطوات التفكير النقدي المتعلقة بحل المشكلات:

 

1-حدد المشكلة:حيث أن الخطوة الأولى هو تحديد المشكلة والتأكد من وجودها فعليا لأنه معظم الأوقات عندما تفكر في مشكلة ما تجد أنه ليس لها وجود حقيقي كما كنت تعتقد، أما إذا كان هناك مشكلة حقيقية فعليك أن تحدد جوانبها السلبية والإيجابية بالضبط بشكل صحيح.

 

2- تحليل المشكلة: بعد أن تحدد المشكلة عليك أن تنظر إليها من زوايا مختلفة وأن تضع مجموعة من الحلول المتوقعة لها ثم تقرر هل كل حل من هذه الحلول قابل حقا للتنفيذ ولحل المشكلة؟ وهل يمكنك القيام بحلها وحدك أم تريد مساعدة شخص آخر؟ وبذلك يمكنك الوصول إلى الحل والقرار المناسب سريعا.

 

3- طرح الأفكار التي يمكنك بها الخروج من المشكلة: فمن خلال العصف الذهني وطرح أي فكرة تخطر ببالك ووضعهم في قائمة سوف يساعدك ذلك على الوصول للقرار والحل المناسب.

 

4- اختر أكثر الحلول الملائمة للخروج من المشكلة: اذهب إلى قائمة الحلول والأفكار التي طرحتها سابقا، وحاول أن تختار الحل الذي تجد  أنه أفضل حل للمشكلة واحرص على أن يكون قابلا للتنفيذ من خلال الخيارات والإمكانيات المتاحة والممكنة لديك.

 

5- قم باتخاذ الاجراءات المناسبة للبدء في تنفيذ هذا الحل ولك أن تعرف أن كل مشكلة وإن عظمت لها حل، فلا تنظر للمشاكل على أنها عقبات لا يمكن التغلب عليها، بل انظر إليها على أنها فرص لكي تقوم بتمرين عقلك ونفسك على تعلم كيفية طرح الحلول وتطبيقها بشكل سليم.

 

– واعلم أن نجاحك في حل المشكلة سوف يزيد من ثقتك بنفسك وتقديرك لذاتك.

 

– والتفكير النقدي لا يساعدنا على مواجهة التحديات بمهارة فحسب، بل يساعدنا أيضا على زيادة خبراتنا بالحياة وتوسيع مداركنا.

أزمة الفاعلية

لم تقم أمة ولاحضارة في التاريخ الماضي ولا الحاضر إلا وكان لها نصيب من الأزمات، وواجهتها الكثير من العقبات، ورشقتها الأيام بسهام داميات، وهذا منعطف لابد منه، وسنة إلهية لامناص منها، لكن الأمة اليقظة والتي تملك عوامل الثبات هي التي تجعل من الأزمات عوامل دفع لتنهض من جديد، ولتبرز قو

معوقات التفكير الابداعي

لا تنمو شجرة الإبداع إلا في فضاء صحي ومناخات تساعد عل تفتح أزهار الإبداع وتفيض في جداولها أنهار العدالة والثقة بالذات، وتمر على حقولها رياح الحرية التي تحرر الانسان والمجتمع من جميع أنواع المخاوف كالخوف النفسي من الفشل والذي يرتط بذلك بمعوق آخر مثل ضعف الثقة بالذات والخوف السياسي

التغيير بتنمية ملكات التفكير

تختلف المدراس الفكرية كثيراً وتتعدد اتجاهاتها في رؤيتها للتغيير الفكري والسؤال هنا ما هو المشترك الفكري الذي يجب أن تتفق عليه جميع التيارات وتتظافر الجهود من أجل تحقيقه. في تصورنا أن هذا المشترك يمكن في الاتفاق على تطوير ملكات التفكير بجميع أنواعه وتحويل التعليم يهدف إلى تنمية ا