للتغلب على الخوف والقلق

خاص عيون نت

التاريخ: الأحد 5 نوفمبر 2017 الساعة 04:56:25 مساءً

كلمات دلالية :

الخوفالقلق
للتغلب على الخوف والقلق

القلق و الخوف وجهان لعملة واحدة طالما ان مصدرهما هو التفكير السلبي الزائد او المفرط والدي ينهك اعصاب الانسان لتصل لدرجة متعبة وحساسة مما يسبب له حالات واعراض نفسية دات مصدر عصبي وتكون مزعجة له وكلما فكر اكثر واطال في دلك كلما تطلب الامر مدة اطول للعودة الى حالته الطبيعية وطالما ان القلق و الخوف المقصود هنا هو ليس مرض بالمعنى الحقيقي دلك انه مربوط اكثر بالجهاز النفسي العصبي لاي انسان فاي بالغ معرض له في حالة وجود السبب المدكور ولدلك سوف ندكرمجموعة او بعض الطرق و التقنيات المساعدة على التخلص منه وتجاوزه :

1-تاكد ان ماتعاني منه حالة نفسية معرض لها اي انسان

2- تاكد ولا تشك فالامر مسالة وقت وتعود لحالتك الطبيعية

3-ركز على الامور الايجابية وفكر فيها اكثر

4-في حالة اشتداد القلق والخوف قل ما اسوا شيئ ممكن ان يحصل لا شيئ

5-لا تفرض على نفسك او تلزمها باشياء معينة

6-استسلم للنوم في حالة التعب ومارس بعض التمارين الرياضية ان امكن

7-يمكن ان تصف الامر لمن يدركه لكي يطمئنك

8-ركز على الحظات الايجابية في حياتك وعلى ما انجزت

9- اصبر وتفاؤل

10-لاتركز على الناس او على رايهم فيك

11-لا تركز على الهلع والخوف و القلق والافكار الوسواسية وغيرها من الحالات

12-تاكد ان كل الحالات مصدرها واحد الاوهو كثرة التفكير وتعب الاعصاب فقط

12-توكل على الله ادعوه وتيقن بالاجابة ولا تستعجل

13-احتسب الاجر على ما اصابك واسعد بتخفيف الدنوب

كانت هده بعض التقنيات العلمية والعملية للتغلب على الخوف او مرحلة القلق والتي تساعدك على تجاوز المرحلة ونسيانها

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم