الوسائل الخفية للاستعمار

التاريخ: الأربعاء 11 اكتوبر 2017 الساعة 05:45:11 مساءً

كلمات دلالية :

الاستعمار
الوسائل الخفية  للاستعمار

يدرك الجميع ولا تخفى عليه الوسائل والأساليب والأدوات التي يستخدمها المستعمر في القضاء على ثورات الشعوب, وإخماد صوتها المطالب بالحرية والاستقلال؛ فهي تظهر في أوضح صورها المتمثلة في استخدام القوة الوحشية المفرطة بأدواتها الشرسة المتمثلة في الطائرات والدبابات والمدفعية والرشاشات والقنابل والاسلحة الكيماوية؛ التي تحرمها القوانين والأنظمة والأعراف الدولية, فهذه أدوات مرئية واضحة ومُشاهدة رأي العين, ولا تخفى على احد .

إلا أن المستعمر في كثير من الأحيان يستخدم أسلحة أشد فتكاً, ولا تقل خطورة وشراسة ووحشية  من الأسلحة الظاهرة, وخطورتها تكمن في استمرارية أثارها لسنوات طويلة تتعدى إلى أجيال متتابعة  ومتلاحقة , وتحقق ما عجزت و أخفقت في  تحقيقه الأسلحة التقليدية وبأقل تكلفة.

ويمكن التدليل على هذا النوع الخطير من الأسلحة الفتاكة والفاعلة في العمق المجتمعي للدول المُستعمرة بحادثة قصيرة وخطيرة تعطي فكرة كاملة وشاملة وتجلي ما خفي من أخطر ادوات الاستعمار الخفية ذكرها  عن والده المفكر الجزائري الأستاذ " مالك بن نبي " رحمه الله في كتابه " ميلاد مجتمع " : وبحسبنا فيما أعتقد أن نضرب لها مثلا بتلك القصة القصيرة التي حكاها لي أبي الموظف بأحد المراكز جنوب شرقي الجزائر, حين كان يعمل في إحدى الوظائف المتواضعة, فقد كان المدير التنفيذي لهذا المركز رجلا عالماً – هو البرفسور" ريجاس REYGASS " عالم أثار ما قبل التاريخ في منطقة شمال أفريقيا – ينظم سلوكه وفقا لما يمليه ضميره أكثر من أن يكون وفقاً لتقديرات الإدارة العليا .

وكانت في هذا المركز عائلتان جزائريتان كبيرتان , ظلتا في شجار دائم على أثر خلاف نشب بينهما منذ أمد بعيد, ولكن المدير الفرنسي أفلح في إقرار المصالحة بينهما . وكان سعيداً بمأثرته في إقرار السلام بين الأسرتين , فقد حكى قصته أمام جمهور كبير لأحد رؤسائه الإداريين, أثناء التفتيش في المنطقة , وانحدرت القصة إليّ من طريق أبي . قال: لقد اشتاط الرئيس الأعلى غضباً, حتى أنه لم يتمالك أن صاح بأعلى صوته قائلاً للعالم التائه بين دواليب الإدارة الاستعمارية : " سيدي المدير : إننا لم نرسلك هنا قاضي مصالحات, لتهدئة المعارك , التي قد تفيد أحياناً مصالحنا العليا !!!!.

  من خلال الحادثة التي يرويها الأستاذ مالك بن نبي عن والده رحمهما الله أثناء حقبة الاستعمار الفرنسي للجزائر يدرك من له أدنى فهم مدى تعدد وتنوع الصور والوسائل التي يتخذها الاستعمار كأدوات للقضاء على أصوات الشعوب, وبث الفرقة بين مكونات المجتمع واللعب على وتر التنوع العرقي واللغوي والجهوي والقبائلي , وهو ما يحتاج منا إلى الوعي الكامل بحقيقة المستعمر والدراية الكاملة بجميع أدواته سواء المحلية أو الخارجية ووسائله المعلنة والخفية؛ التي يستخدمها لتثبيت وجوده , وتعزيز مكانته في البلاد المُستعمرة, مع الأخذ في الاعتبار ما قاله الأستاذ " مالك " وعبر عنه بقوله : ولسنا نستطيع بكل أسف, وبتأثير أوضاعنا العقلية , أن نفهم عمل الاستعمار إلا ريثما يثير ضجيجاً, كضجيج الدبابة, والمدفع والطائرة, أما حين يكون من تدبير فنان أو عمل قارض فإنه يغيب عن وعينا لسبب واحد وهو أنه لا يثير ضجيجاً !!!!.

وتتجلى صورة أخرى لوسائل الاستعمار الخفية متطابقة تماماً وبنفس الوسيلة  مع صورة المستعمر الفرنسي استخدمها  المستعمر الانجليزي في بلاد عربية أخرى يرويها عميل المخابرات البريطانية في البلاد الإسلامية  الجاسوس مستر " همفر "  في مذكراته فقال : وذات مرة ذكرت لبعض رؤسائي في الوزارة – وزارة المستعمرات البريطانية – اختلاف السنة والشيعة , وقلت له : إنهم لو كانوا يفهمون الحياة لتركوا النزاع ووحدوا كلمتهم, فنهرني الرئيس قائلاً: الواجب عليك أن تزيد الشقة لا أن تحاول جمع كلمة المسلمين .

وهذا نفس الكلام الذي أبداه المسئول الفرنسي لعالم الأثار البرفسور" ريجاس " كرره المسئول البريطاني لعمل الاستخبارات "همفر" الذي يقوم على القاعدة الاستعمارية " فرق تسد " وهي من الوسائل الناعمة التي يستخدمها المستعمر مهما اختلفت جنسياته وتنوعت .

وهذا ما يوصي به الاستعمار عملائه الذين يرسلهم للدول التي يرغب في استعمارها أو التي قام باحتلالها ويريد أن يؤثر فيها ويقتل فيها فكرة الحرية أو الاستقلال فيقوم ببث الفرقة بين مكوناتها وإشغالهم بنزاعات داخلية تبعد هم عن التفكير أو السعي للتخلص من المستعمر.

وهو ما أكد عليه سكرتير وزارة المستعمرات البريطانية للعميل " همفر " حين قال " إن السكرتير قال: لي في إحدى الجلسات التي اجتمعت معه قبل سفري إلى العراق : أعلم يا همفر إن هناك نزاعات بين البشر منذ أن خلق الله هابيل وقابيل , وستبقى هذه النزاعات إلى أن يعود المسيح , ومهمتك في هذه السفرة أن تتعرف على هذه النزاعات بين المسلمين , وتعرف البركان المستعد للانفجار فيها , وتزود الوزارة بالمعلومات الدقيقة حول ذلك, وإن تتمكن من تفجير النزاع كنت في قمة الخدمة لبريطانيا العظمى, فإننا البريطانيين لا يمكننا العيش في الرفاه إلا بإلقاء الفتن والنزاع في كافة المستعمرات .

هذه إحدى الوسائل الخفية المتفق عليها بين الدول الاستعمارية لترويض الشعوب وتفكيكها لتكون طيّعة راضية خانعة تحت سيف المستعمر الذي يصادر الحريات ويغتصب الثروات ويفتت الأمم ويمزق الشعوب  ويستعدي بعضها على بعض .

تعددت أشكال وأنواع الاستعمار والوسائل واحدة, وعلى الشعوب أن تكون على يقظة وشعور بأدوات الاستعمار الظاهرة والباطنة وما خفي منها كان أعظم وأشد فتكا,  ومع تعدد المستعمر فالنتيجة  واحدة لأن الأهداف والوسائل متطابقة .   

السياسة عند الغربيين

أمسى الغرب هو المُهيمن على عالمنا المعاصر، وخصوصًا في عصر التفرُّد الأمريكي، وأضحت ثقافة الغرب هي الثقافة التي تريد أن تفرض نفسها على العالم، وأن تكون هي وحدها (الثقافة الكونية)[1]. ونحن لا نستطيع أن نتجاهل هذا أو نُغفله، وإن كنا نرفض سياسة الهيمنة، وثقافة الهيمنة، ونؤمن بالتنوع

"العراق" استرداد الجمجمة!

من البديهي أنه إذا أصيب الرأس بعاهة فُقِدَ التحكّم ببقية الجسد، وأنه كلما سوُطِرَ على الرأس أمكن التحكّم بالأطراف. لاقيمة لبقية الأعضاء إذا كان الرأس مسلوبا، إذا كانت الجمجمة خارج السيطرة، هذا ما حدث لجمجمة العرب( العراق ) بالضبط من قبل الفرس. إلى تلك الجهة جهة المشرق( قرن الشي

قوانين الاندماج في الغرب.. هل هي محاكم تفتيش جديدة؟

من منا لم يسمع عن كندا وموقفها من اللاجئين، إنها كندا التي رحبت باللاجئين السوريين وفتحت لهم أبوابها حيث بلغ عددهم عشرات الآلاف، وما زالت الحكومة تسعى إلى استقدام المزيد منهم عن طريق برنامج اللجوء الحكومي، فأعطت الحكومة الكندية الحق لخمسة أشخاص كنديين على الأقل أو منظمة أو كنيسة