العقل الباطن

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 6 سبتمبر 2017 الساعة 04:20:19 مساءً

كلمات دلالية :

الاوعي العقل
العقل الباطن

لعلنا نسمع او سمعنا كثيرا عن مصطلح العقل الباطن او الاوعي او حتى اللا شعور بمسماه النفسي القديم وكل المصطلحات تصب في اناء واحد ولدا يمكننا القول بان العقل الباطن هو دلك الجانب الخفي او يمكن تشبيهه بما هو وراء الستار كما في المسرحيات مثلا تحدث عمليات كثيرة في الخفاء قبل ان تخرج للجمهور الدي يرا ويقيم الموجود دون رؤية الخفايا

ويمكن تشبيهه ايضا بالسلة او الغرفة الواسعة التي يمكن ان تستقبل كل ماتلقته من معلومات في حياتها وسواء اكانت مفيدة او غير مفيدة سلبية او ايجابية فهو مستعد للتخزين دون ملل او تعب فالانسان الدي هاجمه كلب في صغره مثلا سيتغير موقفه وردود فعله اتجاه الكلاب حسب شخصيته ومختلف استيجاباته فممكن جدا ان تكون له ردود فعل غير عادية اتجاه رؤيته للكلاب و دلك ان العقل الباطن سجل موقفا او تجربة من شانها ان تؤثر على مدى استيعاب و احتواء الانسان لها وهدا جزء من ادارة العملية الكبيرة .

وبما ان العقل الباطن او الاوعي يسجل كل شيئ فمن الطبيعي ان تحلم في منامك بموقف يشبه كثيرا ما حصل لك اثناء يومك في النهار ونفس الشيئ بالنسبة للتفكير فادا ادمنت التفكير في ان مديريك في العمل سوف يوبخك في تاخرك على انجاز المهام فان الفكرة ستراودك رغم عنك وتعاد عليك فالتفكير الزائد والمستمر في نفس الشيئ يجلبه لك من نفس النوع وادا استمريت وبكثرة يتحول الى وسواس.

 العقل الباطن يمكن ان يؤثر على عديد المواقف في حياتنا ولهدا فينبغي فهمه و التعامل معه بحكمة ورصانة و مرونة كبيرة دلك ان العقل لا يفرق بين الصواب والخطا ولدا يجب الانتباه لادراكاتنا اتجاه الاشياء و بصفة شبه مستمرة فلا يعقل ان غرقت في مكان ما في الشاطئ او البحر ان لا تعيد الدهاب الى نفس الشاطئ او البحر لانك سوف تغرق.

ولدا فان الحوادث التي تصبح اعتقادات جازمة في عقلنا الباطن ونفوسنا يمكن تغييرها والتخلص منها تدريجيا بالتدريب و الصبر والارادة مع قليل من الوقت ويمكن ايضا ان يستعمل الاخر او الاخرون العقل الباطن ضدك و بطريقة لا شعورية توجه نحو ما يراد لك وانت غير مدرك للعملية التي تشبه نوعا من العادة او الادمان والاستدراج فرؤية نفس الاشهاراو الدعاية الاعلامية مرار و تكرار ستجعلك تتقبل الشيئ دو ن مبلاة او تحليل وادراك عميق.

 العقل الباطن ايضا بامكانه ان يستحضر صورا من احلامك السابقة او من ماضيك فهو جزء لا يتجزا من الداكرة ان اخدنا الامر من جانبه النفسي كما يمكنه ايضا ان يصعد لك ولدهنك صور لمكان تزوره للمرة الاولى من حياتك وانت تقول في نفسك وكاني زرت المكان من قبل. كما يمكن للعقل الباطن ان ينخدع بسهولة في جانبه النفسي كان تشعر باعراض المرض بعد ان شفيت منه من جراء معاودة نفس التفكير فيه (اي المرض وحالاته).ويمكن القول ايضا ان المشاعر السلبية الكئيبة العابرة والتي يمكن ان تشعر بها فالعقل الباطن هو المسؤول عن اخرجها لك وبصفة منظمة محكمة و تلقائية

فسبحان خالق هدا الانسان وهدا العقل بكل هدا الابداع والاتقان والتقدير الكبير

اكبر انتصار

كثير من الناس يسعى لان يحقق انتصارات اما لا سباب نفسية او اجتماعية كل يحرك الى دلك ولعل التاريخ وعبر كل الازمنة والعصور يحكي ويقص ويروي لنا عن انتصارات لشخصيات كان لها من الاثر والشهرة والتاثير الكثير فدوافع فرض الدات وتحقيقها كثيرة وتختلف من فرد لاخر وحتى من مجتمع لاخر وربما من

الخصم اللدود

شيء أساسي في حياتكم أبنائي وبناتي أن تعرفوا عدوكم الأكبر وخصمكم اللدود حتى توجهوا كل جهودكم من أجل مقاومته دون هوادة. أتعرفون ما هو؟ إنه القصور الذاتي والضعف الشخصي. وقد تقولون لي: ما معنى القصور الذاتي؟ وأقول لكم: إني أعني بالقصور الذاتي هنا عدم كفاية القدرات الذاتية للمرء، أو ع

للنجاح

طريقك نحو النجاح قد تعترضه بعض المعوقات او لنقل الصعوبات وسواء اكانت نفسية او اجتماعية فهدا امر حتمي ولامفر منه ولدا وجب التركيز على ما تريد القيام به والوصول اليه ولا يكون دلك الا بالثقة بالنفس وبالهدف وكدا الالتزام بالصبر وروح النفس الطويل فعادة ما يكون الابداع في البداية عدو