صناعة الثقة بالنفس

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 14 يونيو 2017 الساعة 11:11:03 مساءً

كلمات دلالية :

الثقة
صناعة الثقة بالنفس

تعد الثقة بالنفس واحدة من أهم الآليات التي تساعد وتساهم في إعانة الإنسان للتقدم والنجاح في الحياة ذلك أن الشعور بالنقص سبب في انغلاق الإنسان على نفسه وكذا سبب في رجوعه خطوات إلى الوراء لأن أي منا مطالب بالوقوف بجانب نفسه للمطالبة بحقه بالحجة والبرهان ولأن الجميع سواسية كأسنان المشط، فقد كرمنا الله - عز وجل – بالعقل، وهو أعظم نعمة نسير بها حياتنا وشخصيتنا أو نفسيتنا فنقص الثقة بالنفس ممكن أن يكون مع أي إنسان وفي مجال أو أكثر ولكن بدرجات متفتاوتة وإذا أخدنا مثال يمكن أن نقول أن الشخص الذي يقود السيارة لأول مرة أقل ثقة بنفسه من الذي يقودها مند زمن وهكذا تدور المعادلة إن صح القول وبما أن التنمية البشرية يرتكز أساسها على تقديم الحلول للإنسان فسوف نحاول التطرق في المقال لبعض الطرق والتقنيات والتي تساعد الإنسان على زيادة الثقة بنفسه والتقدم في الحياة لاصطياد واقتناص نجاحه.

إن لاكتساب العلم والمعرفة وتعلم مهارات جديدة أهمية كبيرة في زيادة الثقة بالنفس، إضافة إلى ذلك لا بد أن يتقبل الإنسان ذاته وبكل عيوبها ونقائصها ويحاول تصحيحها قدر الإمكان وكذا معرفة وتحديد أهم نقاط القوة للتركيز عليها وتطويرها قدر الإمكان هذا دون أن نغفل الدور الفعال للحديث الإيجابي مع النفس وكذا مرافقة وصحبة الناس الإيجابيين أصحاب المبادئ والهمم العالية والأخلاق الراقية وكذا التظاهر بالثقة بالنفس في كل المواقف التي يمكن أن تشعرك بالخجل والنقص لأن هذه الطريقة فعالة فأنت بطريقة لاشعورية تبعث إلى عقلك الباطن إشارات إيجابية مملوءة بالثقة وتدريجياً تصبح هذه التمثيلية إن صح القول حقيقية لأن العقل لا يفرق بين الخطأ والصواب، فأنت من تغذيه وتوجهه وبهذا فأنت تكيفه تدريجياً للسير على المنهاج الذي تريد من دون أن نغفل دور تحقيق الإنجازات والتي ترفع من تقدير الذات، فالحصول على الشهادات والجوائز التقديرية والتحفيزية دور في ارتفاع تقديرنا لذواتنا هذا دون أن ننسى الجانب الجمالي للإنسان فالاعتناء بالنفس بارتداء اللباس الأنيق والجميل والاهتمام بالمظهر الخارجي يضيف لنا نوع من الارتياح النفسي والثقة بالنفس ودون أن نغفل طبعاً الجانب الأخلاقي والذي يلعب دوراً مهماً في تحديد صورتنا عند الآخر، إضافة لنقطة أخرى تساعد في صناعة الثقة بالنفس تكمن في أهمية القول "لا" للأشياء التي لا تحب أو لا ترغب القيام بها وكذا التعبير عن رأيك وبكل احترام ومن دون أي عقدة، أما من حيث الجانب الصحي أو الجسمي فإن لممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية على غرار مختلف رياضات الفنون القتالية مثلاً دور أيضاً في ارتفاع التقدير الذاتي وارتفاع الثقة بأنفسنا، أما من حيث الجانب المادي فمن المهم أن يكون لك دخل مالي مستقل وبهذا فإن تطوير الثقة في نفسك أمر ليس صعب وباتباع ما ذكرنا من تقنيات تدريجياً يمكن لأي إنسان زيادة الثقة بنفسه للتوجه مباشرة ومن دون أي عقدة أو نقص نحو تحقيق ما يريد من نجاحات وطموحات والعيش متحرراً، وبالطريقة التي يفضل ويريد، فانظر إلى الأمام، توكل على الله، وانطلق نحو الإنجاز والنجاح.

تعلم فن التهوين

تعلم كيف تنسى ما مضى من الآلام, لا تقبل أن تكون آلة حزن وتنديد, أنا شخصيًا كنت شديد الحساسية, ربما تألمت يومين لحادثة أحرجتني أمام الناس, كما كنت شديد الحرج كذلك من كل صغيرة وكبيرة, الأمر الذي أوقعني في كثير من المشاعر السلبية. إن التهوين يقضي على مشاعرنا السلبية تجاه الماضي,

الفرد والمؤسسة

خلق الله الإنسان كائنًا اجتماعيًا، لا يكاد يستطيع العيش، فضلًا عن الإنتاج والعطاء والتطور...، من غير تعاون مع أبناء جنسه، وهذا أمرٌ ظاهر في جميع العصور، لدى جميع الأمم. وكثير من الناس من يملك توجهًا سياسيًا أو فكريًا أو فنيًا، ويحاول تعزيز توجُّهه هذا بالانتماء إلى حزب أو نادٍ

كيف تستفيد من عاداتك السيئة

كيف تستفيد من عاداتك السيئة التي تجد صعوبة في التخلص منها؟ كل منا لديه عادات يجد صعوبة بالغة في تجاوزها وأحياناً يبدد الكثير من الجهد في مقاومة هذه العادات دون جدوى. والدراسات الحديثة تؤكد أن بعض العادات السيئة تحمل مؤشرات جيدة على الذكاء والإبداع، وبدلاً من استهلاك الوقت في مق