لطائف قرآنية (18) وكذلك نفصل الآيات

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 14 يونيو 2017 الساعة 12:36:07 صباحاً

كلمات دلالية :

رمضان
لطائف قرآنية (18) وكذلك نفصل الآيات

قال تعالى " وكذلك نفصل الآيات ولتستبين سبيل المجرمين"

المؤمن محنكٌ وله نظرٌ ثاقب .. لا تنطلي عليه الحيل .. ولا يخدعه الخب ، ولا يلدغ من جحر مرتين ..  والإيمان يزيده ذكاءاً..

لقد فَصَّل الله الآيات وبيّنها ليتضح سبيل المجرمين، أو أنك انت كذلك يجب ان تستبينَ سبيلَ المجرمين و طرائقَ الإجرام والمكر الحاصل بالليل والنهار .. كي تكون على حذر وتعد العدة في الحماية والمواجهة.

 فبدون  معرفة سبيل المجرمين لن تعرفَ هدى النبيين ، وبدون العلم بحيل الشياطين لن تعرف سلوكَ درجاتِ أولياء الله وعبادِه الصالحين ..

"كان الناس يسألون رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت اسأله عن الشر مخافة ان يدركني" قالها حذيفه رضي الله عنه وأقره عليها صلى الله عليه وسلم ..

 فلابد من معرفة سبيل المجرمين والا نقضت العرى، و دوهمت الحصون .. وغزيت القلاع .. وهذا ما نبهت عليه بصيرة الفاروق عمر اذ جعل الجهل  بفداحة وحيل ودسائس الجاهلية  سببا في نقض عرى الاسلام " انما تنقض عرى الاسلام عروة عروة اذا نشا في الاسلام من لا يعرف الجاهلية"

" ولتستبين سبيل المجرمين"  الذين لن يرضوا عنكم الا بترك دينكم، المجرمين  الذين يتبعون الشهوات ويريدون ان تميلوا ميلا عظيما، المجرمين الذين يتغامزون بكم استخفافا، ويضحكون عليكم سخرية، ويصفونكم بالضلال جهلا وكبراً

المجرمين الذين لا يريدونكم لله بل لهم فيسلبونكم حريتكم ويفرضون عليكم خطتهم، ويقهرون الأولياء وهم حربا على الصلاح والصالحين.

فاستبن السبيل  في النفس والحياة .. ولا يسخفنك المكار و الماكرون ... وحارب الاجرام داخل نفسك واعرف سبيل  وكيد الشيطان في الجثوم على قلبك و كن منتبها لمكائده ووساوسه..

وكن صاحب وعي وبينه وادراك لسبيل المجرمين في حياة الناس كي تكون شريكا في مشروع يجعل الحياة لله وبالله ومع الله ..

 

عرفتُ الشر لا للشر لكن لتوقيه

ومن لا يعرف الشر من الخير يقع فيه

اللهم اصرف عنا مكر الماكرين وكيد المجرمين .. وبلغنا بعونك وتوفيقك منازل الأولياء العاملين .. والحمد لله رب العالمين

النعيم الأكبر (29) الطريق إلى رضوان الله19

النعيم الأكبر (29) الطريق إلى رضوان الله19- الجهاد في سبيل الله3- ما أعده للمجاهد والمرابط قال الله تعالى عن المجاهدين في سبيله: {وَالَّذِينَ هاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ ماتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِ

النعيم الأكبر (28) الطريق إلى رضوان الله18

النعيم الأكبر (28) الطريق إلى رضوان الله18- الجهاد في سبيل الله2- من فضائل الجهاد قال الله تعالى عن المجاهدين في سبيله: { يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ} وقد أخرج الحاكم في مستدركه قال: خَرَجَ الْحَارِثُ بْنُ هِش

النعيم الأكبر (27) الطريق إلى رضوان الله17

النعيم الأكبر (27) الطريق إلى رضوان الله17- الجهاد في سبيل الله1- الساعة المليارية {الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللَّهِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ * يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ