لطائف قرآنية (10) وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ

خاص عيون نت

التاريخ: الثلاثاء 6 يونيو 2017 الساعة 09:50:30 مساءً

كلمات دلالية :

التوكلرمضان
لطائف قرآنية (10) وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ

يقول تعالى : ( وإذ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلَاءِ دِينُهُمْ ......  وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)

محروم والله من حرم اليقين .. وتعيس جدا من لم يؤمن بالغيب ؛ ولأنه يعيش في انانية ماديته ، وفي حال من انطماس بصيرته ببريق العاجل .. فهو لا يرى تصرفات ارباب الحقائق واندفاعهم نحو الفعل والعطاء والاقدام الا من منظور انخداعهم بما يؤمنون من نصوص .. وبما ينتظرون من وعود واجور ..

و  صدق ربي ومن اصدق منه قيلا  وحديثا

إن أصحاب الغفلة وأرباب الغرّة إذا هبّت رياح صولتهم ،، وبان اوان علوهم؛ ابتلاء لهم او  لضعف في جند الحق ، تراهم والحال كذلك يلاحظون أهل الحقيقة بعين الاستحقار، و يرونهم دوغمائيين مخدوعين ، او سطحيين مغامرين ، سيما ايمانهم بالغيب، يرونهم مغرورين بدينهم  وبما يؤمنون من عقائد، ويحكمون عليهم بضعف  الفكر وقصر النظر وانتظار المحال، وينسبونهم إلى الضلال، ويعدونهم من جملة الجهّال.

وعزتك وجلالك يا الله ... لقد سمعنا قولهم هذا بصيغ شتى ، وتعبيرات مختلفة .. لكننا اعتصمنا بما اشرت اليه بقولك  " ومن يتوكل على الله فان الله عزيز حكيم"  فعليك توكلنا .. ولعزتك طمعنا وطمحنا وسكنا ولذنا .. وبحكمتك في ما تفعل سلمنا ورضينا .. فامنحنا اليقين والنور ..

ان الذين  لهم قوة اليقين ونور البصيرة ساكنون تحت جريان الحكم، هادئون ثابتون في وجه عواصف المكر .. مثابرون في ميدان الفعل ، واثقون بسلامة النهج ، مشرئبون لنتائج الإتقان، يرون الغائبات عن الحواس بعيون البصيرة من وراء ستر رقيق، لا يراها المنافقون والذين في قلوبهم مرض ..

بقينهم وإيمانهم اعتزوا؛ فلا الطوارق تهزمهم، ولا هواجم  الوقت تستفزهم  ، وعن قريب يلوح علمُ اليسر، وبيرقُ النصر، وتنجلى سحائبُ العسر، ويمحق الله كيد الكائدين.

اللهم املا قلوبنا ايمانا ويقينا  .. وأقر اعيننا بالتي نحب .. وتقبل منا .. وبارك جهودنا .

النعيم الأكبر (29) الطريق إلى رضوان الله19

النعيم الأكبر (29) الطريق إلى رضوان الله19- الجهاد في سبيل الله3- ما أعده للمجاهد والمرابط قال الله تعالى عن المجاهدين في سبيله: {وَالَّذِينَ هاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ ماتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِ

النعيم الأكبر (28) الطريق إلى رضوان الله18

النعيم الأكبر (28) الطريق إلى رضوان الله18- الجهاد في سبيل الله2- من فضائل الجهاد قال الله تعالى عن المجاهدين في سبيله: { يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ} وقد أخرج الحاكم في مستدركه قال: خَرَجَ الْحَارِثُ بْنُ هِش

النعيم الأكبر (27) الطريق إلى رضوان الله17

النعيم الأكبر (27) الطريق إلى رضوان الله17- الجهاد في سبيل الله1- الساعة المليارية {الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللَّهِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ * يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ